اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اتفاقيات لدعم توطين أكثر من 13 ألف فرصة وظيفية لقائدي الحافلات ومركبات النقل الثقيل

هيئة النقل
اتفاقيات لدعم توطين أكثر من 13 ألف فرصة وظيفية لقائدي الحافلات ومركبات النقل الثقيل

أعلنت الهيئة العامة للنقل في المملكة العربية السعودية عن توقيع عدد من الاتفاقيات مع منشآت القطاع الخاص، المتخصصة في أنشطة النقل بالحافلات ونقل البضائع.

اتفاقيات لدعم توطين أكثر من 13 ألف فرصة وظيفية لقائدي الحافلات ومركبات النقل الثقيل

تدعم اتفاقيات دعم مبادرة توطين مهن «قائد حافلة» و«قائد شاحنة»، تحفيز المواطنين للعمل في قيادة مركبات النقل الثقيل، وتستهدف الهيئة بتلك الاتفاقيات توطين أكثر من 10 آلاف فرصة وظيفية في نشاط نقل البضائع، وتوطين أكثر من 3 آلاف فرصة وظيفة بنشاط النقل بالحافلات.

تستهدف الاتفاقيات التي مثَّلت الهيئة بتوقيعها وكيلة الهيئة لتمكين النقل الدكتورة أميمة عمر بامسق، دعم مبادرة توطين مهنتي «قائد حافلة» و «قائد شاحنة»، بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف».

وتم توقيع الاتفاقيات، بحفل نظمته الهيئة بهذا الشأن، حضره نائب الرئيس لقطاع التنظيم المهندس فواز بن زنعاف السهلي، وقيادات وممثلي الشركات ذات العلاقة بأنشطة النقل والخدمات اللوجستية.

وتتضمن أهداف مبادرات التوطين في الهيئة العامة للنقل دعم منشآت القطاع الخاص، وتطوير الكوادر الوطنية، ورفع مستوى مهارات العاملين؛ بما يضمن تطوير الخدمات اللوجستية وتحقيق الاستدامة الاقتصادية.

وتتمثل آلية الدعم المقدم للمستفيدين من المبادرة في دعم تكاليف تدريب القيادة والفحص الطبي، ودعم إصدار رخصة القيادة، ليصل مجموع الحوافز والدعم المقدم إلى (4,000) ريال لكل مستفيد مشارك في مبادرات الهيئة العامة للنقل تُقدم لمرة واحدة عند بداية التسجيل.

ومن المقرر تقديم دعم الأجور من صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» بنسبة (50%) لمدة سنتين. بالإضافة إلى حوافز تشريعية وتنظيمية عديدة تسهم في تحفيز عمل السعوديين في المهن المستهدفة «قائد حافلة» و«قائد شاحنة».

يأتي ذلك لأهمية هذه المهن ودورها الحيوي بقطاع النقل والخدمات اللوجستية؛ بما يضمن تحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية بتمكين الكفاءات الوطنية وتعزيز دورها في رفع جودة وكفاءة الخدمات المقدمة.

هيئة النقل السعودية

الهيئة العامة للنقل هي هيئة حكومية سعودية تتمتع بالاستقلال المالي والإداري، أنشئت طبقاً لقرار مجلس الوزراء رقم (373) بتاريخ 15 ذي القعدة 1433هـ بهدف تنظيم خدمات النقل العام للركاب داخل المدن وبين المدن والإشراف عليها وتوفيرها بالمستوى الجيد بتكلفة مناسبة مع تشجيع الاستثمار في هذا القطاع بما يتفق مع أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية. للهيئة مجلس إدارة يرأسه وزير النقل ويضم في عضويته رئيس الهيئة التنفيذي وممثلين من عدد من وزارات الداخلية والشؤون البلدية والقروية والمالية والاقتصاد والتخطيط وثلاثة من القطاع الخاص يتم تعيينهم بقرار من مجلس الوزراء. المقر الرئيسي للهيئة في مدينة الرياض ويرأسها حالياً الدكتور رميح بن محمد الرميح.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر