أزياء /إتجاهات

ماذا قدمت ماركة "KAGE" لربيع وصيف 2014

أطلقت مصممتا الأزياء أروى عبد الهادي وبسمة أبو غزالة علامتهما للأزياء النسائية "KAGE" عام 2009 من دبي- الإمارات العربية المتحدة، ليمثل هذا العام انطلاقة واحدة من أكثر علامات الأزياء الحديثة تميزاً في المنطقة.

واستطاعت تلك العلامة أن تطبع اسمها بقوة على خارطة الموضة العربية، وأن تكسب إعجاب ومتابعة العديد من عاشقات الموضة في المنطقة، وهو ما مهد لافتتاح اتيليه "KAGE" عام 2011 في مدينة دبي.

وتماشياً مع جوهر علامة "KAGE" الملتزم بالأناقة غير المتكلفة وأسلوب الحياة البوهيمي، جاءت مجموعة ربيع وصيف 2014 لتعكس ألفة المصممتين مع الحرية والشخصية الفردية التي تعي ما تريد وتعبر عنه بتفرد.

كما تنقلنا هذه المجموعة إلى عالم منغمس بالتفرد ومليء بالإيقونات، له مفهومه الخاص حول مختلف نواحي الحياة . تمكنت علامة  KAGE هذا الموسم من سحب أمواج البحر إلى اليابسة، ناقلة معها رياضة ركوب الأمواج إلى منصة عرض الأزياء .

الأمواج التي اختارتها "KAGE" هي أمواج هادئة، و قد عبرت عنها المصممتان بمهارة غير متكلفة تناقض مفهوم و اتجاه الموضة السائد . بروح بوهيمية، تقابلت أناقة البحر مع سحر عروض الأزياء الصيفية من ماركة "KAGE".

بدا التآلف الدائم بين "KAGE" والأقمشة الخام واضحاً في هذه المجموعة من خلال تصاميم عابرة للزمن قوامها أقمشة متناغمة مع ملمسها كثنائي مفعم بالحيوية، ولم تكتفِ المصممتان باستعارة أمواج البحر، بل نقلتا ألوانه الخلابة بتناسق مدروس مع التصاميم البحرية، فالألوان في هذه المجموعة منعشة تبدأ من الأزرق المركز وصولاً إلى الأحمر البرتقالي الذي يحاكي غروب الشمس، وبسلاسة اندمجت الأقمشة المطبوعة بتصاميم بحرية ملونة بالأحمر، والأزرق، والبنفسجي، والأسود المخطط مع الألوان الأحادية المركزة.

تبقى فتاة "KAGE" رمزاً للأناقة السهلة وغير المبالية بتعقيدات الموضة وتكلفها، فهذه العلامة تمثل تركيبة غير اعتيادية امتزجت لتكون مصدر وحي لمجموعة صيفية سلسة وفرحة، كما أنها تركيبة ثنائية وأسلوب حياة مرح ومبهج انعكسا بقمصان قطنية مريحة، وتنانير يصل طولها إلى الركبة، و قمصان قصيرة، و فساتين مخرمة الظهر، وسراويل قصيرة، بالإضافة إلى الجاكيتات الرياضية.
 

سيعجبك أيضاً 
 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X