اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكبر طائرة في العالم تحلق محملة بطائرة سرعتها تفوق سرعة الصوت

صورة لطائرة شركة Stratolaunch
طائرة محملة بطائرة أخرى مع ظهور أول ضوء - الصورة من موقع شركة Stratolaunch
صورة لطائرة تحمل طائرة
أكبر طائرة في العالم محملة بطائرة سرعتها تفوق سرعة الصوت - الصورة من موقع شركة Stratolaunch
صورة لطائرة شركة Stratolaunch
صورة لطائرة تحمل طائرة
2 صور

أقلعت طائرة Roc، وهي أكبر طائرة في العالم طورتها شركة Stratolaunch، بنجاح مُحمّلة بطائرة أخرى يتم فصلها في الجو، وهي طائرة Talon-A التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، في مشهد ربما يراه البعض لأول مرة.

وبحسب ما ذكرته الصحف العالمية، فقد استغرقت الرحلة خمس ساعات وست دقائق فوق صحراء موهافي، ووصلت إلى ارتفاع 23000 قدم، وكانت المهمة الرئيسية للرحلة هي قياس الأحمال الديناميكية الهوائية على طائرة Talon-A، وسيؤدي التقاط هذه الأحمال أثناء الطيران، إلى التحقق من صحة التنبؤات الديناميكية الهوائية.

وأشار الاختبار بوضوح إلى أن الطائرة Roc كانت قادرة على العمل كمنصة إطلاق للطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وتضمن جزء من الاختبار نموذجًا أوليًا لطائرة تالون التي يبلغ طولها 28 قدمًا مثبتًا على برج في وسط أجنحة الطائرة التي يبلغ عرضها 385 قدمًا.

وعن طائرات Talon-A، فهي طائرات اختبار تفوق سرعتها سرعة الصوت قابلة لإعادة الاستخدام وتحمل حمولات قابلة للتخصيص، وتسافر بسرعات تصل إلى 5 Mach، وقد بدأت الشركة بالفعل في تصنيع أول طائرة اختبار تفوق سرعة الصوت قابلة لإعادة الاستخدام بالكامل TA-2 بالإضافة إلى TA-3.

وقال الدكتور زاكاري كريفور، الرئيس التنفيذي لشركة Stratolaunch، في بيان: "لقد أجرينا مجموعة متنوعة من الاختبارات الأرضية تحسبًا لأول رحلة حمل أسيرة، ومع كل إنجاز اختبار ناجح نحققه، قمنا ببناء الثقة في أن الجهاز سيعمل. تمامًا كما تم تصميمه. إنه لأمر ممتع أن نرى العمل الشاق للفريق يتجسد في الحياة وأن ترى المركبات تطير كنظام متكامل".

وأضاف كريفور: "كنت سعيدًا برؤية هاتين الطائرتين مجتمعتين أثناء انطلاقهما من المدرج إلى السماء. وتمثل رؤية منتجات رحلاتنا تعمل معًا خطوة مهمة نحو رحلة تفوق سرعة الصوت منتظمة وقابلة لإعادة الاستخدام".

وحقق نجاح هذا الاختبار اتفاق ستراتولونش مع البنتاغون لإطلاق رحلات تجريبية تفوق سرعتها سرعة الصوت، حيث أبرمت صفقة مع الشركة في وقت ما من العام الماضي لاختبار خدمات طيران تفوق سرعتها سرعة الصوت، والطائرة التي صُممت في الأصل لإطلاق الحمولات في الفضاء أعادت توجيه تركيزها إلى الطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت الآن.

وتخطط الشركة لإجراء سلسلة من الرحلات الجوية المماثلة في الأشهر المقبلة، بما في ذلك اختبار فصل طائرة TA-0 فوق المحيط الهادئ في أواخر عام 2022، وإذا سارت الأمور على حال جيد، فستختبر الشركة أول طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت Talon-A TA-1 في عام 2023.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر