اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معرض أوبلونج للفن المعاصر يحفز التبادل الثقافي من خلال القطع الفنية

معرض أوبلونج للفن المعاصر
معرض أوبلونج للفن المعاصر
معرض أوبلونج للفن المعاصر يحفز التبادل الثقافي
معرض أوبلونج للفن المعاصر يحفز التبادل الثقافي
معرض أوبلونج يحفز التبادل الثقافي من خلال القطع الفنية
معرض أوبلونج يحفز التبادل الثقافي من خلال القطع الفنية
معرض أوبلونج للفن المعاصر
معرض أوبلونج للفن المعاصر يحفز التبادل الثقافي
معرض أوبلونج يحفز التبادل الثقافي من خلال القطع الفنية
3 صور


معرض أوبلونج للفن المعاصر المدار والمؤسس على أيدي باولا ماروتش وإيمانويلا فينتوريني هو معرض فن إيطالي يعمل على ترويج الفن المعاصر من خلال المعارض وغيرها من المبادرات والفعاليات الفنية المختلفة. يمثل الافتتاح الأخير للمعرض الثالث في فلورنسا، بعد دبي وفورتي دي مارمي، علامة بارزة في رؤية المعرض، والتي تهدف إلى توسيع انتشاره دوليًا والمساهمة بشكل أكبر في خلق تبادل ثقافي بين الدول من خلال لغة الفن العالمية.

 

 

معرض أوبلونج للفن المعاصر

 

 


يتخصص معرض أوبلونج في الترويج للفن المعاصر من قبل فنانين عالميين متمرسين وناشئين، ويشجع مجموعة متنوعة من التخصصات الفنية، مع التركيز على المواهب الفريدة والتنوع الفني والأهمية الثقافية.



يتعاون المعرض مع فنانيه من خلال تزويدهم بمنصة للتوسع المحلي والعالمي في دبي وفورتي دي مارمي وفلورنسا. خلال العامين الماضيين، بدأ المعرض برنامجاً لتنظيم المعارض الفنية في إيطاليا ودبي، وذلك ليتيح الفرصة لفنانيه للبروز على منصة أوسع، بالتعاون مع البلديات والمتاحف والمعارض والهيئات والوجهات الهامة. لا يسمح المعرض لفنانيه بمشاركة رؤيتهم الإبداعية مع الجماهير في جميع أنحاء العالم فحسب، بل ينظم جلسات حوارية ليتفاعل معها الجمهور أيضاً.



يهدف معرض أوبلونج إلى إنشاء ساحة عالمية للثقافة والفنون. ومن خلال المعارض الفردية والجماعية، يعرض أوبلونج الأعمال عالية الجودة لفنانين إيطاليين وأجانب، وفي الوقت نفسه يقدم ورش عمل وأنشطة تعليمية بالإضافة إلى مبادرات التبادل الثقافي والإبداعي بين الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا.



بالإضافة إلى اتباع نظرة ونهج عالميين، فإن معرض أوبلونج للفن متجذر بعمق في السياق الفني والثقافي الإيطالي، حيث تهدف رؤيته إلى نشر الحب تجاه النحت والفن المرئي حول العالم، وخاصةً في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تُعد المركز الفني في الشرق الأوسط.



وتقول باولا ماروتشي، المؤسسة والشريكة الإدارية في معرض أوبلونج الفني: "أعتقد أن الفن هو أداة للتكامل الاجتماعي والثقافي يتم من خلاله دمج الاختلافات بين الثقافات".