اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

والدته لم تعرفه .. شاب أيرلندي يخسر نصف وزنه وتتغير ملامحه

يخسر نصف وزنه وتتغير ملامحه
يخسر نصف وزنه وتتغير ملامحه
بريان أوكيف
بريان أوكيف - الصورة من صفحته الرسمية عبر موقع الانستغرام
يخسر نصف وزنه وتتغير ملامحه
بريان أوكيف
2 صور

بعد عدة محاولات فاشلة لفقدان الوزن ، ترك رجل أيرلندي عائلته وانطلق منفردًا في مكان سري لتحقيق هدفه النهائي وأصبحت نتيجة نهجه الفريد صدمة كبيرة لوالديه فلم يعرفه أحد...!

• هدف لتغيير حياته

بريان أوكيف - الصورة من صفحته الرسمية عبر موقع الانستغرام


وفقًا لموقع news18.com ، كان بريان أوكيفي يزن حوالي 338 رطلاً (حوالي 153 كجم) في نهاية عام 2021. قرر برايان بعد أن وصل إلى أثقل وزن له . أن الوقت قد حان ليتخذ خطوات جدية بالحياة، فقرر الانتقال إلى مايوركا في إسبانيا. بهدف تغيير حياته للأبد، والابتعاد عن كل مصادر الإغراء التي تعيده دائمًا للنقطة صفر ، ومن خلال إرادته القوية وعزيمته الشديدة عندما عاد إلى منزله في كورك ، أيرلندا ، بعد سبعة أشهر ، فقد الرجل بالفعل 62 كجم من وزنه...!
وبحسب الموقع السابق ، فقد حاول الشاب الأيرلندي من قبل العديد من المحاولات لخفض وزن جسمه، فجرب "كل الأنظمة الغذائية" و"بدع التمارين" وفشل إدخال بالون المعدة في معدته ، وللأسف دائمًا ما كانت محاولاته تبوء بفشل ذريع، فتنتابه حالات يأس وقلق وضيق حتى اعتقد أن الوقت قد حان لتبني "نهج مختلف".

• تفاصيل رحلة الرشاقة الشاقة

@the.okeeffe Believe in yourself #transformation #discipline #motivation #weightloss #bodypositivity billionaire - coinyes

لا تبتعد قصة برايان عن قصة أحمد حلمي بطل فيلم "إكس لارج" فقد قطع برايان جميع علاقات الاتصال مع أفراد عائلته وأصدقائه المقربين وغادر إلى إسبانيا . واتبع أسلوبًا مغايرًا للحياة.
لم يقتصر الأمر على ممارسة بريان التمارين الرياضية فحسب ، بل كان الحفاظ على نظام غذائي صحي إحدى أهم الخطوات الرئيسية التي اتخذها لإكمال رحلته في إنقاص الوزن.
حافظ برايان على حد من السعرات الحرارية يبلغ 2200 في اليوم لم يتجاوزها لمدة ستة أشهر تقريبًا ، حتى قام بتقليل تناول السعرات الحرارية لتصل 1750 سعرًا في الشهر الأخير.
وكان برايان قد بدأ في ممارسة الرياضة فقط عن طريق المشي حوالي 90 دقيقة يوميًا خلال الأسبوعين الأولين، ثم قام بممارسة تمارين خفيفة، وبعد ذلك تطور الموضوع فأصبح هذا النظام أكثر صرامة فلمدة خمس ساعات في اليوم يقوم برفع الأثقال ستة أيام في الأسبوع ، والسباحة ثلاث مرات في الأسبوع ، والركض ثلاث مرات في الأسبوع - باستخدام تطبيق NHS Couch to 5K، ومن ثمّ فخلال رحلته لفقدان الوزن ، تتبع برايان "كل شيء" ، بما في ذلك نومه وسعراته الحرارية وخطواته. تمسك أيضًا بحد أدنى يبلغ 200 جرام من البروتين يوميًا.

تابعي المزيد: فنانة تصنع جذوع أشجار من ملابس والدها تكريما لذكراه

• لم تضعف عزيمته

حسب صفحته الرسمية عبر الانستغرام شارك برايان متابعيه وأصدقاؤه وعائلته تفاصيل رحلته الشاقة في إنقاص الوزن ، حيث أكد أنه لم يأخذ يومًا عطلة. في مكان أو في يوم ما أثناء هذه الرحلة الشاقة، فلم يضعف ابدًا ليعود لنظام حياته السابق بل ثابر وصبر حتى استطاع الوصول لهدفه، فبعد تسعة أسابيع من انتقاله إلى ريف مايوركا ، تمكن برايان ، الذي كان يبلغ من العمر 21 عامًا ونصف ، من الركض لأول 5 كيلومترات في 34 دقيقة.
يقول برايان عبر صفحته الرسمية على الانستغرام : "خلال 7 أشهر ، لم آخذ يوم عطلة قط. وقد تعرضت للإصابة ورغمًا عن عدد الإصابات التي تلقاها رفض الاستسلام والهزيمة وواصل التدريب خلال الألم. "
يضيف: "في كل يوم ، كنت أحاول فقط القيام بتمرين واحد ، وامشي كيلومتر واحد آخر – لم اتوقف أبدًا، وفعلت كل ما يمكنني فعله للحصول على أفضل أداء ولو بنسبة 1٪ ".

• فيديو مؤثر

شارك برايان مقطع فيديو مؤثر للحظة التي فاجأ فيها أصدقاؤه وعائلته بشكله الجديد بعد فقدانه الوزن عقب سبعة أشهر في مايوركا قضاها ليتحول جسده من حجم بدين وشكل مترهل، لجسد رياضي متناسق.
تحول الفيديو لفيديو فيروسي عقب ساعات قليلة فقد حصل مقطع الفيديو الذي نشره على أكثر من 1.2 مليون إعجاب على منصتي TikTok والانستغرام ، حيث يظهر بريان واقفًا على عتبة منزل عائلته وأصدقاؤه وصيحات الدهشة والتعجب تنهمر من كل من يشاهده بالفيديو .
خلال الأشهر السبعة ، أخبر برايان شخصًا واحدًا فقط ، صديقه كولم كينان ، عن رحلته لفقدان الوزن، واتصل بالمنزل مرتين في الأسبوع للتحدث مع والده المصاب بمرض الزهايمر عندما علم أن والدته خارج المنزل ، وعندما عاد للمنزل صُدم كل من شاهده حتى والدته لم تتعرف عليه بعد أن تغير كثيرًا.

• سعرات حرارية يستهلكها الاصدقاء والعائلة

 

ينسب برايان الكثير من نجاحاته لكتاب "لا يمكن أن يؤذيني" من تأليف ديفيد غوغينز. يقول إن الكتاب ساعده في تحليل "إخفاقاته" لمعرفة أين كان يخطئ عند محاولته إنقاص وزنه، لافتًا أن إجراء هذا التحليل ساعده على إدراك أن الكثير من سعراته الحرارية كان يستهلكها الأصدقاء والعائلة أثناء تناول الطعام بالخارج أو الاستمتاع بوجبة. لقد كافح أيضًا مع إغراء العيش في "منطقة توصيل الطعام" مع الكثير من خيارات الوجبات الجاهزة. لمكافحة هذا ، قرر برايان أن عزل ريف مايوركا سيكون ضروريًا لكسر عاداته السيئة.
بعد أن حقق هدفه في إنقاص الوزن ، يقول برايان عبر صفحته الرسمية عبر الانستغرام إنه يشعر "بالرضا أكثر من أي وقت مضى".

تابعي المزيد: سيدة إيطالية تكتشف أن عائلتها ليست عائلتها بعد 33 عاماً