اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأمير ويليام وكيت ميدلتون في أمريكا.. ولكن لن يلتقيا الأمير هاري وميغان ماركل

Britain's Prince William, Duke of Cambridge (L) and Britain's Catherine, Duchess of Cambridge (R) speak to people looking for work at the London Bridge Jobcentre, in London on September 15, 2020. The Duke and Duchess of Cambridge carried out engagements in London today to meet local communities, hear about the challenges they have faced over the last six months, and shine a light on individuals and businesses who have gone above and beyond to help others during this extraordinary time. HENRY NICHOLLS / POOL
Britain's Prince William, Duke of Cambridge (L) and Britain's Catherine, Duchess of Cambridge (R) speak to people looking for work at the London Bridge Jobcentre, in London on September 15, 2020. The Duke and Duchess of Cambridge carried out engagements in London today to meet local communities, hear about the challenges they have faced over the last six months, and shine a light on individuals and businesses who have gone above and beyond to help others during this extraordinary time. HENRY NICHOLLS / POOL / AFP

توجّه اليوم الأربعاء 30 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً إلى بوسطن، في زيارة تستمر مدة 3 أيام لحضور حفل جائزة إيرث شوت، التي ستقام في يوم الجمعة من هذا الأسبوع، والموافق ليوم 2 من ديسمبر/ كانون الأول 2022، في قاعة إم جي إم ميوزيك هول MGM Music Hall، في حي فينواي في بوسطن، بالشراكة مع مؤسسة مكتبة جون إف كينيدي ومدينة بوسطن. واللافت أنه في الوقت عينه، سيتواجد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل في نيويورك، التي تبعد مسافة 200 ميل عن بوسطن؛ لتسلُّم جائزة شرفية في حفل جوائز Ripple of Hope لهذا العام؛ تقديراً لجهودهما في مكافحة عنصرية النظام الملكي البريطاني. وعلى الرغم من قرب المسافة، إلا أن الشقيقين لن يلتقيا أبداً، بحسب ما أكدت صحيفة تليغراف نقلاً عن مصدر مطّلع. وقد ورد في تقرير الصحيفة، أن الأمير ويليام وزوجته يتوقعان أن توجّه لهما الكثير من الأسئلة المتعلقة بالأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، إلا أنهما سيتجنبان الإجابة عنها، وسيسعيان إلى محاولة تحسين صورة العائلة الملكية البريطانية أمام الرأي العام الأمريكي، بعد أن تضررت بسبب تصريحات الأمير هاري وزوجته أمام وسائل الإعلام، وتحديداً ما كشفا عنه خلال مقابلتهما التلفزيونية مع أوبرا وينفري.

أزمة تصريحات الأمير هاري وميغان ماركل

وكان أبرز ما صرّحت به ميغان ماركل إلى جانب زوجها الأمير هاري المساند لها حتى النهاية، في مقابلتهما مع أوبرا وينفري، هو اتهامها لأحد أفراد العائلة المالكة بالعنصرية، والتي رفضت الكشف عن اسمه؛ فقالت إنه تسرّب إليها من زوجها الأمير هاري قلقُ أحد أفراد العائلة المالكة من أن يكون ابنهما آرتشي ذا بشرة داكنة؛ لهذا لن يتم منحه لقب أمير كوالده. وقالت حينها: "لن يتم منح ابني الأمن والحماية أو اللقب الملكي؛ حيث أصدر القصر الملكي مرسوماً بعدم حصول آرتشي على لقب ملكي، وكان هناك اهتمام ضمن محادثات حول مدى سواد بشرته عندما يولد". كما تحدثت ميغان عن معاناتها النفسية خلال التحضير للزفاف، وأنها بكت بسبب أحد المواقف التي حصلت بينها وبين كيت ميدلتون حينها. ومؤخراً كشف كتاب «الثأر: ميغان وهاري والحرب بين آل وندسور» للكاتب الشهير توم باور، أن الملكة كاميلا كانت هي الشخص الذي تنمّر على لون طفل الأمير هاري وميغان ماركل قبل أن يولد. وأكد الكتاب أنها كانت الشخص الذي أطلق التعليقات العنصرية، وتحديداً عبارة “الأصهب – الأفريقي” (ginger afro) على ابن زوجها الأصغر هاري وزوجته ميغان قبل ولادته. كما ورد في الكتاب، أن ميغان هي من تسببت في بكاء الدوقة كيت ميدلتون خلال حفل زفافها، وذلك عند اختيار فساتين وصيفات العروس من الفتيات الصغار؛ حيث حصل بينهما أكثر من جدال على طول فستان الأميرة تشارلوت، كما قارنت ميغان الصغيرة بشكل واضح مع ابنة صديقتها جسيكا مولروني، التي كانت ضمن الوصيفات أيضاً. وقد أثار توم باور الجدل خلال حديثه في برنامج 60 Minutes، عند إجابته عن سؤال عما إذا كان هاري وميغان يشكلان تهديداً على بقية أفراد العائلة المالكة البريطانية؛ حيث أجاب باور حينها قائلاً: "أعتقد أنهما يشكلان تهديداً كبيراً على العائلة المالكة البريطانية، ولكن السؤال هنا: كيف يمكن أن تتعامل العائلة المالكة البريطانية مع ذلك التهديد؛ لتقلل من خطره؟ أعتقد أن ذلك سيتطلب من العائلة الملكية متابعة وإدارة ذكية".

المسلسل الوثائقي لميغان ماركل والأمير هاري

يشار إلى أن صحيفة الدايلي ميل البريطانية قد أكدت مؤخراً أن المسلسل الوثائقي لميغان ماركل والأمير هاري، سينطلق على شبكة نتفليكس في 8 من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، على الرغم من محاولات الأمير وزوجته تأجيل العرض لعام 2023. وكان كلٌّ من الدوقة ميغان والأمير هاري قد وقَّعا لأول مرة صفقة متعددة السنوات مع المنصة في سبتمبر 2020.. في ذلك الوقت، ذكرت صحيفة New York Times أن مركز الإنتاج للزوجين ومقره كاليفورنيا، والذي سُمي فيما بعد Archewell Productions، سينتج أفلاماً وثائقية حصرية، مسلسلات وثائقية، أفلاماً روائية، عروضاً نَصية، وبرامج الأطفال للمنصة الشعبية.. وبحسب ما ورد، كان طاقم التصوير يتابع الزوجين أثناء تأسيسهما لحياتهما الجديدة، على الرغم من أنه من المفهوم أنه تم وضع قيود على ذلك خلال جنازة الملكة "إليزابيث". ومن المتوقّع أن يظهر طفلا ميغان وهاري آرتشي وليليبت في سلسلة الأفلام الوثائقية الجديدة عن حياتهما، بسبب حقيقة أن السلسلة تركز على حياة عائلة ساسيكس في الولايات المتحدة، إنما بشكل محدود للغاية؛ بحيث يكون في صورة لمحات سريعة للطفلين، أو لقطات بعيدة، أو من خلال عرض لقطات لمقاطع فيديو منزلية، أو صور لهما لم تُنشر من قبلُ. لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي». وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي». ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».