اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وكيل جامعة الملك عبد العزيز للشؤون التعليمية المكلف يتفقد جاهزية المباني الدراسية للفصل الدراسي الثاني

وكيل جامعة الملك عبد العزيز للشؤون التعليمية المكلف يتفقد جاهزية المباني الدراسية
وكيل جامعة الملك عبد العزيز للشؤون التعليمية المكلف يتفقد جاهزية المباني الدراسية

استعداداً لبدء الفصل الدراسي الثاني، تفقد وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية المكلف الأستاذ الدكتور أمين بن يوسف نعمان، ووكيل الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور توفيق بن عبدالمحسن الخيال، يوم الخميس 7 / 5 / 1444هـ، المباني الدراسية بشطري الطلاب والطالبات، وذلك للتأكيد على تهيئة البيئة التعليمية المناسبة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجاهزية الفصول الدراسية والإمكانات والقدرات والخدمات التي تقدمها الجامعة للطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني الأسبوع المقبل.

جولة وكيل الجامعة

وشملت الجولة التفقدية مبان شطر الطلاب (125،29،471،534،535) فيما شملت مبان شطر الطالبات (204 التحضيري، 41،43،64،67،420).

وأفاد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية المكلف الأستاذ الدكتور أمين بن يوسف نعمان، أن الجامعة تبذل جهودًا كبيرة من خلال كافة القطاعات التي تسهم في تحقيق الأهداف التعليمية من واقع جاهزية جميع المرافق والمباني والقاعات الدراسية لاستقبال الطلاب والطالبات، وتم وضع الخطط والبرامج الخاصة بخدمة الطلاب والطالبات، وتهيئة المناخ الدراسي المشجع على التعليم والتعلم، مشيراً إلى أن الجامعة تطوع التقنية لخدمة الطلبة من خلال إصدار الجداول الدراسية بشكل إلكتروني، بما يضمن الانتظام بالمحاضرات مع بداية الأسبوع الدراسي الأول، بالإضافة للخدمات المقدمة لهم من سكن وتغذية ومواصلات في سبيل تحقيق أهداف الجامعة والتي تصب في مصلحة الطالب والطالبة، كما تم وضع الخطط اللازمة فيما يخص تسهيل حركة المرور والسير والدخول إلى الحرم الجامعي مع بداية الفصل الدراسي الثاني.

جامعة "المؤسس" تقفز 89 مرتبة عالمية

وفي سياق منفصل يذكر أن جامعة الملك عبدالعزيز قفزت 89 مرتبة في تصنيف "التايمز" للجامعات لعام 2023، لتحتل المرتبة الـ 101، حيث حصلت على المركز 190 عالمياً في عام 2022، وحافظت الجامعة على صدارتها العربية والمحلية بتحقيقها المركز الأول بين الجامعات العربية للعام السابع على التوالي، وذلك تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030 ودعم القيادة الرشيدة لقطاع الجامعات السعودية، وبما يؤكد استمرارية الجامعة لريادتها الأكاديمية والبحثية والابتكارية.

ويعتمد تصنيف "التايمز" في تقييمه على خمسة معايير رئيسة منها الأبحاث العلمية والبيئة التعليمية ودخل الجامعة والنظرة العلمية للجامعة من خلال استقطاب الباحثين المتميزين والطلبة الدارسين الأجانب ومدى التعاون العلمي والمجتمعي بين الجامعة والمؤسسات الأخرى.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار عبر حساب سيدتي على تويتر.