اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إقامة "بينالي الفنون الإسلامية" الأول من نوعه تحت عنوان "أول بيت" مطلع العام 2023

القيمين الفنيين العالميين الذين سيتولّون التقييم الفني للدورة الأولى من أول بينالي للفنون الإسلامية
القيمين الفنيين العالميين الذين سيتولّون التقييم الفني للدورة الأولى من أول بينالي للفنون الإسلامية - الصورة من حساب Diriyah Biennale Foundation بتويتر

كشفت مؤسسة بينالي الدرعية عن إقامة الدورة الأولى من "بينالي الفنون الإسلامية" الأول من نوعه في صالة الحجاج الغربية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بمدينة جدة وذلك خلال الفترة من 23 يناير - 23 أبريل 2023.
ويشرف على تنظيم البينالي فريق عالمي من المتخصصين في مختلف المجالات الفنية، وذلك تحت عنوان "أول بيت" كبوابة لأقدس مدينتين للمسلمين من جميع أنحاء العالم؛ مكة المكرمة والمدينة المنورة.

الأول من نوعه

وبحسب المؤسسة فإن الحدث يعد أول بينالي للفنون الإسلامية على مستوى العالم، وسيقام في الخيام الغربية المحاذية لصالة الحجاج التي تم إنشاؤها عام 1981.

إثراء دور صالة الحجاج

سيحتوي الموقع على قسم يمتد على مساحة 70 ألف متر مربع أُنشئ خصيصاً ليضم المرافق المخصصة لاستضافة فعاليات البينالي، وتشمل قاعات المعرض، والمسرح، والمسجد، والورش الفنية، وقاعات الندوات التي ستقام فيها مختلف فعاليات البرنامج الثقافي التابع للبينالي، إضافة إلى تشكيلة من المتاجر والمقاهي والمطاعم.
ويأتي هذا الموقع الجديد ثمرة للتعاون بين وزارة الثقافة السعودية، ووزارة النقل والخدمات اللوجستية والهيئة العامة للطيران المدني، وسيسهم في إثراء دور صالة الحجاج عبر الاحتفاء بالثقافة والفنون الإسلامية، ورفد المشهد الفني المحلي في جدة والمملكة على مدار العام.
ويأتي البينالي في قسمين مترابطين، أحدهما داخلي والآخر خارجي، يقدمان حواراً متناغماً بين المواقع المقدسة وطقوس العبادات التي تلهم الفنانين لتصويرها وترجمتها، وتوثيق انعكاساتها على وجدان الفرد والجماعة.

حلقة وصل

يعتزم بينالي الفنون الإسلامية أن يكون حلقة وصل تثري التبادل الثقافي والفني بين السعودية ومختلف الحضارات العالمية.
وتتمحور المعارض الفنية الداخلية حول فكرة "قبلة المسلمين"، التي تضع مكة المكرمة في قلب الحدث، أما تحت مظلات صالة الحجاج الغربية سابقاً، فإن الأعمال الفنية التركيبية الخارجية ستكون فريدة من نوعها، وستستلهم إنتاجها من أهمية مكة المكرمة وتفرد الكعبة المشرفة بصفتها "أوّل بيتٍ وُضِعَ للنّاس".
وعلى امتداد الموقع، ستعرض تشكيلة متنوعة من الأعمال الفنية المعاصرة والمقتنيات التاريخية، التي سيكون أهمها في جناحين منفصلين يحتويان على مقتنيات أثرية من المسجد الحرام والمسجد النبوي.

فريق دولي من القيّمين الفنيين

قامت المؤسسة بتعيين فريق دولي من القيّمين الفنيين للإشراف على فعاليات بينالي الفنون الإسلامية، يضم كل من عالم الآثار السعودي الدكتور سعد الراشد، والدكتورة أمنية عبد البر، الباحثة بمتحف فيكتوريا وألبرت بلندن، والدكتور جوليان رابي، المدير الفخري للمتحف الوطني للفن الآسيوي التابع لمؤسسة سميثسونيان في واشنطن، وسمية فالي، المؤسسة المشاركة لشركة الهندسة المعمارية والأبحاث التجريبية "كونترسبيس" الفائزة بلقب الشركة المعمارية المستقبلية على قائمة "100 نكست" من مجلة التايم.

تناوب بين تنظيم معرضين

خلال الفترة من ديسمبر 2021 وحتى مارس 2022، أقامت مؤسسة بينالي الدرعية الدورة الأولى من بينالي الدرعية للفن المعاصر في حي جاكس بالدرعية، حيث استضاف أكثر من 60 فناناً بارزاً من السعودية ومختلف أنحاء العالم، وزاره أكثر من 100 ألف زائر من مختلف مناطق المملكة والعالم.
وستستضيف المؤسسة معرضاً واحداً كل عام، حيث ستتناوب بين تنظيم بينالي الدرعية للفن المعاصر، وبينالي الفنون الإسلامية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر