اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فيلم بين الرمال قصة حقيقية يكشف طاقم العمل تفاصيلها لسيّدتي

تظهر الصورة بعضاً من طاقم عمل بين الرمال
فيلم بين الرمال قصة حقيقية يكشف طاقم العمل تفاصيلها لسيّدتي- مصدر الصور الجهه المنظمة
تظهر الصورة فاطمة الشريف أحد ابطال الفيلم
فاطمة الشريف
تظهر الصورة شخصية المخرج والبطل
محمد العطاوي ورائد الشمري
تظهر الصورة شخصية أضوى فهد
أضوى فهد
تظهر الصورة بعضاً من طاقم عمل بين الرمال
تظهر الصورة فاطمة الشريف أحد ابطال الفيلم
تظهر الصورة شخصية المخرج والبطل
تظهر الصورة شخصية أضوى فهد
4 صور
مازالت الأفلام السعودية تلمع يوماً بعد يوم على السجادة الحمراء، ومازالت تُبهر المشاهد والمتابع سواءً من قصص حقيقية أو من وحي الخيال، وفي موضوعنا هذا نتعرف على فيلم "بين الرمال" المقتبس من قصة حقيقية، وتصوير الفيلم في مكان الحدث الحقيقي، وهو في شمال المملكة العربية السعودية (نيوم) والذي يعتبر أول القصص التي تم تصويرها بها.
سيّدتي التقت بطاقم العمل لتعرفنا على أدوار طاقم العمل بجانب رأيهم في المهرجان، وكانت أجوبتهم على النحو التالي:

أحداث القصة:

تدور أحداث القصة حول تاجر التبغ سنام، والذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين ربيعاً، وفي طريقه بالصحراء لقريته عبر القافلة، توشك زوجته على إنجاب طفلهما الأول، ولكن سنام يتعرض لكمين لصوص، وبعد أن سرقوا مؤنته يحاول النجاة والاستمرار في السير للقرية، وفي طريقه نجده الأقدر على مواجهة ذئب، الجدير بالذكر أن الفيلم من أوائل القصص التي صُوِرت في نيوم.


طاقم العمل

فيلم بين الرمال هو فيلم سعودي بحت، من جميع طاقم العمل، بدايةً من المخرج وكاتب السيناريو محمد العطاوي، وإنتاج ريم العطاوي وجنا دهلوي، ومشاركة الممثلين رائد الشمري، أضوى فهد، فاطمة الشريف، وعبيد الودعاني.

المشاهد يستنتج الرسالة

بدايةً مع مخرج السعودي لفيلم (بين الرمال) محمد العطاوي: "المهرجان جداً طموح، ونحن جداً سعداء بوجود مهرجان بهذا المستوى في المملكة العربية السعودية، وإتاحة لنا الفرصة بالاختلاط مع جميع صناع الأفلام جميع أنحاء العالم، وإتاحة لهم الفرصة لمشاهدة قصصنا، والثقافة السعودية السينمائية الموجودة والتي مازالت تُبنى، وأيضاً تبادل الخبرات بين الطرفين لتقديم صناعة سعودية على مستوى عالمي"، أما من ناحية الفكرة التي يود إيصالها من خلال فيلمه اكتفى بالقول: "أتمنى أن يستنتجها المتابع من خلال مشاهدته للفيلم، ولكن الهدف الأول والحقيقي هو تقديم فيلم سينمائي سعودي بأعلى المستويات العالمية".


مخاوي الذيب

يليه بطل الفيلم رائد الشمري: "دوري هو دور البطل الذي يدعى سنام، تأخذ القصة طابع التشويق، وهي قصة حقيقية واقعية حدثت شمال المملكة العربية السعودية، عن مخاوي الذيب".
واختتم كلامه معبراً عن رأية في المهرجان: "شهادتي مجروحة في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وفخور أنه في المملكة العربية السعودية في بلادي، والنجاح الذي حققه سواءً من الحضور من جميع أنحاء العالم، والأفلام المشاركة، وأيضاً التنظيم".

انتظار الزوجة

وبنفس السياق تخبرنا بطلة الفيلم أضوى فهد: "يجسد دوري الزوجة التي تنتظر زوجها على أحر من الجمر، والتي قامت على تحضير مفاجأة خاصة له، إلى أن يأتي ليشاركها فيها".
وأضافت عن الصعوبات التي واجهتها بين الرمال: "من الصعوبات التي واجهتها أن المكان لا يوجد به شبكة هاتف، بالإضافة إلى الطقس البارد، خاصة أني إنسانة لا أحب البرد، وكنت أتنقل (بفروة) واستغنى عنها عند تصوير المشهد"، واختتمت ضاحكة: "هذه أجواء نوم ليست تصوير فيلم".
واختتمت عن رأيها بالمهرجان: "المهرجان يجمعنا من جميع أنحاء العالم، ونتعرف من خلالة على منتجين ومخرجين وممثلين، وأيضاً ساهم برؤية العالم مقدرة الشاب السعودي في صناعة المشهد السينمائي.


التصوير بنفس المنطقة

الممثلة فاطمة الشريف أحد أبطال فيلم "بين الرمال" قائلة: "في الحقيقة أنا مشاعري جداً متلخبطة بن السعادة والفخر والتوتر، ولكني متحمسة أيضاً، لفيلمنا "بين الرمال"، لأنه قصة واقعية، سواءً من لهجة أو تصوير بنفس المنطقة، وأيضاً جميع طاقم العمل سعوديين الجنسية، من مخرجين ومنتجين وممثلين والمصورين، كما أن العمل بدأ العمل عليه من سنتين، لذا أتمنى له النجاح".
واختتمت معرفة بأعمالها المشاركة في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الثانية: "فيلمي الأول كان في الافتتاح أغنية الغراب، وثاني فيلم عُرض في اليوم الخامس فيلم قصير "الزبرجد" واليوم السادس فيلم "بين الرمال".