اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رجل عنكبوت يتسلق أطول مباني العالم

مبنى مرتفع  - صورة تعبيرية
مبنى مرتفع - صورة تعبيرية

نشر موقع موسوعة جينيس للأرقام القياسية مقالاً مثيراً للاهتمام عن المتسلق "آلان روبرت"، المعروف أيضاً باسم الرجل العنكبوت البشري. "آلان روبرت"، البالغ من العمر الآن 60 عاماً، حطم الرقم القياسي العالمي في عام 2015 بعد أن تسلق 121 مبنى، وحصل على مركز في موسوعة جينيس للأرقام القياسية (GWR). كان الصعود الناجح لبرج كيان البالغ ارتفاعه 306 متراً في دبي بمثابة حجر الزاوية في هذه المسيرة التي حطمت الأرقام القياسية.

بداية اهتمام آلان بتسلق المرتفعات


ازدهر شغف "آلان روبرت" بهذه الرياضة عندما كان في الثامنة من عمره، بعد مشاهدة فيلم The Mountain (الولايات المتحدة ، 1956). قال لموسوعة جينيس: "عندما كنت صغيراً، كنت خائفاً من كل شيء. كنت أفتقر إلى الثقة بالنفس وأردت فقط أن أكون مثل أبطال Zorro أو Robin Hood أو D'Artagnan، وكان عليَّ أن أجد طريقة للعمل على ذلك. وفي الواقع، هذا ما فعلته".
عندما بلغ "آلان" 11 عاماً، بدأ الرياضي الفرنسي في تسلق الصخور كجزء من سعيه وراء الشجاعة. سرعان ما برع في جميع التحديات، وفي عام 1994، بدأ السيد "روبرت" في تسلق المباني وناطحات السحاب. بدأ مغامراته في شيكاغو حيث صعد إلى 42 طابقاً في سيتي جروب سنتر.

أسرع وقت لتسلق برج خليفة منفرداً


في 6 ساعات و 13 دقيقة و 55 ثانية فقط ، تسلق "آلان" برج خليفة في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في 29 مارس 2011.
تم تنظيم المحاولة كجزء من المؤتمر السنوي العاشر للتعليم بلا حدود وقام بتسلق البرج البالغ طوله 829.8 متر (2،722 قدم)- الأطول في العالم- تحت أعين بعض المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر. بدأ "آلان" في الساعة 6.03 مساءً يوم الاثنين 28 وتسلق الطابق 163 والأعلى في الساعة 12.17 صباحاً يوم الثلاثاء 29 مارس.
قبل ذلك، سعى للحصول على إذن من شركة إعمار العقارية لضمان عدم اعتقاله أثناء الصعود (كما حدث سابقاً في بلدان أخرى). لقد أقنعوا الرياضي الذي حطم الرقم القياسي بارتداء معدات السلامة، على الرغم من أن "آلان" استخدم أسلوب التسلق الشهير: فقط استخدم يديه العاريتين وأحذيته المطاطية. ومع ذلك، كان هناك تحدٍ آخر ينتظر "آلان": فقد كاد الطقس يعيق المحاولة، وفي منتصف الصعود أُجبر على استخدام آلية سحب بسبب الظروف الجوية القاسية. لحسن الحظ، لم يتدخل ذلك في المحاولة ولم تتعرض حياة "آلان" للخطر.

آلان وأسرع وقت لتسلق فندق الشعلة The Torch بالدوحة بدون مساعدة


شهد عام 2012 تحدي "آلان" مرة أخرى للجاذبية من خلال تسلق فندق 5 نجوم في الدوحة، قطر.
في هذه المناسبة، حطم الرقم القياسي لأسرع وقت لتسلق الشعلة الدوحة بدون مساعدة (منفرداً، بزمن إجمالي قدره ساعة و 33 دقيقة و 47 ثانية).
لم يرتد المتسلق أحزمة الأمان في المحاولة، معتمداً فقط على الأحذية المطاطية. وهذا جعل الصعود الذي يحطم الأرقام القياسية أكثر خطورة. كان "آلان" يعرف ما كان يفعله ويمكنه الاعتماد على الثبات الذهني، وساعات لا حصر لها من التحضير وسنوات من الخبرة.

مبانٍ أخرى تسلقها آلان


تسلق السيد "آلان روبرت" أيضاً برج إيفل وفندق ماريوت في وارسو وجسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو ودار الأوبرا في سيدني.
لكن "روبرت" ليس فقط صاحب الرقم القياسي لمعظم المباني التي تم تسلقها. يحمل الرياضي أيضاً لقبين لأسرع وقت لتسلق برجين من أعلى الأبراج في العالم- وهو رقم واحد إلى اثنين من الأرقام القياسية التي حطمها آلان بأداء مذهل في عامي 2011 و 2012.

ضريبة النجاح

لقد عانى من السقوط سبع مرات واعتقل عدة مرات بتهمة التعدي على ممتلكات الغير. وقع أسوأ حدث في عام 1982 عندما سقط 15 متراً على الأرض بعد قطع حبل. وخضع لست عمليات جراحية وقضى خمسة أيام في غيبوبة.