اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خبراء: السعودية تتربع على أكبر أوقاف على مستوى العالم

خبراء الأوقاف المملكة تتربع على أكبر أوقاف على مستوى العالم
خبراء الأوقاف: المملكة تتربع على أكبر أوقاف على مستوى العالم

أكد عدد من المختصين في قطاع الأوقاف في "إكسبو الحج 2023" ضمن جلسة بعنوان "دور الأوقاف والقطاع غير الربحي في قطاع الحج والعمرة" على تربع المملكة على أكبر عدد من الأوقاف على مستوى العالم من ناحية العدد والمساحة، مشددين على دور الأوقاف والقطاع غير الربحي في تحقيق كفاءة الإنفاق وتحسين وتطوير العمل الخيري، بما يحقق التكافل الاجتماعي بين أطياف وشرائح المجتمع، تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030.

وقف الملك عبدالعزيز أكبر وقف خيري

وأوضح نائب محافظ هيئة الأوقاف لقطاع المصارف والبرامج التنموية الأستاذ عبدالرحمن بن محمد العقيل، أن وقف الملك عبدالعزيز يعد أكبر وقف خيري على مستوى العالم، ويضاف إليه مجموعة كبيرة من الأوقاف التي تحتضنها المملكة.

دور هيئة الأوقاف في منظومة الحج والعمرة

وأشار خلال الجلسة التي أدارها الرئيس التنفيذي لمؤسسة سليمان الراجحي الخيرية الدكتور خالد بن عبدالرحمن الراجحي، إلى دور هيئة الأوقاف في منظومة الحج والعمرة ضمن عدة محطات في رحلة ضيوف الرحمن للتأكد من تسخير الأوقاف لخدمة الحجاج والمعتمرين، لافتًا إلى أن إنفاق الهيئة على الأوقاف تجاوز 821 مليون ريال لتنمية وتطوير الأوقاف.

وذكر أن من بين مشاريع الهيئة التوعوية لضيوف الرحمن تدريب 172 ألف مستفيد.

واستعرض عددًا من مشاريع الهيئة في الحج والعمرة، مثل: تدريب وتوعية ضيوف الرحمن من خلال إيجاد 14 دليل توعوي بـ13 لغة أستفاد منها 913 مليون مستفيد، وإنتاج مواد توعوية يزيد عددها عن 2500 مادة علاوة على منظومة التعليم الوقفية في الحرمين الشريفين والتي استفاد منها 1.2 مليون مستفيد، وإنشاء قناة الحج والعمرة التوعوية بالتعاون مع الخطوط الجوية السعودية بطائرات الخطوط، وإنشاء مراكز الخدمة الشاملة للعناية بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، ومركز ضيافة الأطفال في الحرمين الذي استفاد منه مليون مستفيد.

فيما تطرق مدير عام إدارة الابتكار وتجربة العميل بالمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي الدكتور خالد بن مريزيق الحربي، في حديثه إلى مكونات القطاع الذي يضم: المؤسسين، والمانحين، والمتطوعين، والهواة. وأكد على ضرورة تكامل منظومة القطاع بين هذه المكونات لتحقيق النتائج المرجوة من كل مكون، مشيرًا إلى أهمية زيادة أعداد المتطوعين.

كما دعا إلى ضرورة زيادة عدد الجمعيات المتخصصة في خدمة ضيوف الرحمن، وأتمتة الفرص التطوعية مستقبًلا لتوظيف أمثل للمتطوعين في الحج والعمرة.

وتناول مدير التسويق والاتصال بالبنك الإسلامي للتنمية الدكتور ثامر بن أحمد باعظيم، الأثر المتكامل للأوقاف والقطاع غير الربحي في خدمة ضيوف الرحمن من جانب التسويق والتواصل، حيث أكد على ضرورة استدامة نمو الصورة الذهنية لدى المستفيد، مضيفًا أن نموذج استدامة نمو الصورة الذهنية يتكون من ثلاث عناصر: التركيز على الأثر وذلك بصناعة قصص حقيقية تعبر عن الأثر وتجسده، ومواصلة التواصل من خلال صناعة مواد اتصالية مستمرة مع ضيوف الرحمن طيلة السنة، وتعزيز المصداقية من خلال عقد مؤتمرات دولية ودعم الأبحاث في هذا المجال.

وأبان مستشار عمل القطاع غير الربحي بوقف مثابة المهندس عدنان بن هادي الجمل، ما تقدمه "مثابة" فيما يتعلق بأبحاث الحج والعمرة، موضحًا حرصها منذ تأسيسها على بناء منهجية متكاملة لمساعدة الجهات العاملة في الأوقاف على القيام بتدخل وقفي صحيح، حيث يدعو النموذج إلى ضرورة مراعاة خصائص مكة والمدينة، ومراعاة محطات رحلة الحاج، ومراعاة محورية ضيف الرحمن قبل أي تدخل وقفي.

كما تطرق إلى تجارب مثابة وأبحاثها مشيرًا إلى أن الوقف قام بالعديد من الجهود البحثية ومنها: دراسة مشكلات الحج وأسبابه، حيث ركزت هذا البحث على دراسة شعيرة الحلق في نسك الحج والعمرة وتناولته من جوانب تطوير الخدمات والمحافظة على البيئة وجوانب أخرى، مضيفًا أن الوقف يقدم نشرة إحصائية دورية حول الحج.

نوه المشرف العام على الإدارة العامة للمسؤولية الاجتماعية والأعمال التطوعية الأستاذ فايز بن سفر العمري، إلى دور المسؤولية الاجتماعية والأعمال التطوعية تركز على مضاعفة أعداد المتطوعين وتطمح إلى أن تصل إلى 100 ألف متطوع لمسار ضيوف الرحمن، بالإضافة إلى حرصها تقديم الدعم اللوجستي الكامل لهم.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر