أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمير الرياض يدشن حملة التوعوية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي

برعاية كريمة من الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، تم تدشين فعاليات الحملة الوطنية التوعوية بأهمية الفحص المبكر بسرطان الثدي تحت شعار "احمي نفسك بنفسك"، وإعلان جمعية "زهرة" تكريمها السنوي الأول لأكثر الأفراد والجهات الفعالة بالتوعية بسرطان الثدي في المملكة بفندق الفورسيزن في مدينة الرياض.
بدأ الحفل بكلمة رئيسة مجلس إدارة جمعية "زهرة" لسرطان الثدي الأميرة هيفاء الفيصل، حيث أوضحت خلالها أن الحملة تستهدف عشرين منطقة صحية بشراكات فاعلة مع القطاعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، وبينت أن الجمعية ستكرم خلال شهر أكتوبر أكثر الأفراد والجهات الفاعلة في مجال التوعية بسرطان الثدي في المملكة، تلى ذلك عرض للإعلان الرسمي لحملة أكتوبر 2014.
وكرم الأمير تركي بن عبدالله الشخصية التوعوية في مجال التوعية بسرطان الثدي في المملكة الدكتورة سامية بنت محمد العمودي المدير التنفيذي لمركز محمد حسين العمودي للتميز في رعاية سرطان الثدي وعضو اللجنة التنفيذية للمبادرة العالمية في صحة الثدي في الولايات المتحدة الأمريكية والمشرفة على الكرسي العلمي لأبحاث سرطان الثدي في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة .
كما دشن الأمير تركي "تطبيق زهرة" على الأجهزة الذكية للتوعية بسرطان الثدي، وكرم الشركات الراعية للفعاليات، وفي ختام الحفل قدمت نائبة رئيس مجلس إدارة جمعية "زهرة" لسرطان الثدي الدكتورة سعاد بن عامر هدية تذكارية لأمير منطقة الرياض.
وتضمنت الفعالية الوطنية التي تنظمها جمعية "زهرة" تفعيل مشروع البيت الوردي الذكي بالتعاون مع جمعيات خيرية صحية عديدة، وللعام الثاني على التوالي نجحت الشراكة مع مديريات الشؤون الصحية في (20) مدينة في المملكة بمساندتها بفريق العمل التثقيفي والتطوعي الذي سوف يستلم مهمة إدارة البيت الوردي الذكي في المناطق والمشاركة في مسابقة أفضل مجموعة توعوية لأكتوبر 2014، وتساند المجمعات التجارية في هذا الجانب من خلال تخصيص مساحات خاصة لاستضافة الحملة.
كما أكدت الأميرة هيفاء الفيصل لمجلة "سيِّدتي" مدى أهمية خدمة المرأة المصابة والمتعافية، والتي تنعكس مساندتها إيجاباً على تلك التي تعاني من المرض؛ لأنها خير من يقدم لها الدعم بحكم خوضها نفس التجربة المرضية، ومن خلال المجلة ناشدت المرأة في المملكة وخارجها بعدم الخوف من مرض السرطان، وذلك لتوفر الإمكانيات العلاجية ولله الحمد، وأوصت بضرورة الكشف المبكر والاهتمام بالعلاج؛ لأنه أجدى في المراحل الأولى للمرض، كما أكدت على الدعم الكبير الذي يتلقونه من جهات عديدة، وفي ختام حديثها أشادت بدور الدكتورة سامية العمودي والدكتورة سعاد بن عامر ووصفتهما بالرائدات، وأشارت إلى وجود قسم خاص للتبرع.
وقد حضر الحفل عدد مقدر من السيدات المساندات والناجيات، وكذلك المصابات بالمرض، ومن الناجيات التقينا بالسيدتين منيرة محمد وجيهان الطويرقي التي تعتبر عضواً فعالاً بالجانب التوعوي في الجمعية، وقد قامت بتكوين مجموعة "زهرة أمل" مع الدكتورة فاطمة العبادي للاجتماع بالناجيات وتدريبهن على تطوير الذات.
الجدير بالذكر أن المجموعة السعودية للأبحاث كانت راعي إعلامي للحدث واستلم درع تكريم المجموعة نائب المدير العام الاستاذ وائل الفايز .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X