اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مبنى تاريخي يتحول إلى فندق

2 صور
بعض المباني والمنشآت التي تحمل تاريخًا قديمًا يتم الاستفادة منها إما بتحويلها إلى متحف تاريخي، أو فندق ذي طابع مميز. ومؤخرًا تم بيع المبنى التاريخي الذي كانت تدار فيه شؤون الحربين العالميتين في مدينة "وايتهول" البريطانية بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني ليتم تحويله إلى فندق فخم أو مبنى سكني.
وكما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإنّ هذا المبنى قد أنشئ في عام 1906 بتكلفة 1,2 مليون جنيه إسترليني، وقد ساعد رئيس وزراء بريطانيا "تشرشل" من خلاله قوات الحلفاء في الانتصار على هتلر، إضافة إلى أنه كان منزلاً لعدد من الشخصيات الهامة كاللورد "ديفيد لويد جورج"، واللورد "كتشنر".
وتبلغ مساحة هذا المبنى 580 ألف قدم، ويحتوي على أكثر من ألف حجرة.
وقد تم بيع هذا المبنى بنظام الإيجار طويل الأجل، حيث تبلغ مدته 250 عامًا، وقد اشترته مجموعة "هندوجا" الهندية، بالشراكة مع المجموعة الإسبانية "Obrascon Huarte LainDesarrollos"، وحاليًّا فإنّ المبنى أغلق أمام العامة حتى الانتهاء من إجراءات تحويله. بحسب أخبار 24.
تجدر الإشارة إلى أنّ الحرب العالمية الأولى انتهت عام 1918، لتبدأ بعدها الحرب العالمية الثانية في 1939، وقد شهدت هذه الفترة سقوط إمبراطوريات وظهور دول جديدة، حيث سقطت الإمبراطورية الروسية لتقوم على أنقاضها اتحاد الجمهوريات والسوفييتية، كما سقطت الإمبراطورية العثمانية، والإمبراطورية النمساوية المجرية والإمبراطورية الألمانية لتظهر جمهورية فايمار.