اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

mbc تتصدر استفتاء "سيدتي" لمسلسلات وبرامج رمضان للعام 2014

9 صور

سلّم رئيس تحرير "سيدتي" محمد فهد الحارثي شهادات التقدير للشيخ وليد البراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة mbc، إثر فوزها كأفضل قناة فضائية في استفتاء "سيدتي" لمسلسلات وبرامج رمضان2014، في جلسة ودية عكست أجواء العلاقة الممتازة بين المؤسستين الإعلاميتين. وقد ثمّن الشيخ البراهيم استفتاء مجلة "سيدتي" الذي يتمتع بمصداقية عالية ودقة حتى أصبح معياراً لمقاييس نجاح كل الأعمال الرمضانية. وضمّت الجلسة المشرف العام على مجموعة mbc علي الحديثي ومدير مجموعة mbc علي جابر.
وفي المقابل، أثنى رئيس تحرير "سيدتي" محمد فهد الحارثي على مجمل الأعمال التي تنتجها وتعرضها قنوات الـ mbc في رمضان كونها تحظى بمشاهدة عالية، مما يثبت صواب رؤية المحطة والقيّمين عليها واختياراتهم التي غالباً ما تحتلّ المراتب الأولى في استفتاء "سيدتي" السنوي.
لم يفاجئنـا تصـدر قناة mbc استفتاء مجلة «سيدتي» الدرامي الرمضاني لعام 2014 بفئات عدة احتلت المرتبة الأولى باختيار وتصويت مشاهديها العرب في مختلف أنحاء العالم، حيث تحافظ قنوات mbc دائماً على تفردها وتفوقها بفكرها التنويري، ورؤيتها الإعلامية المتقدمة التي تنظر إلى ما هو أبعد من المتعة والترفيه التلفزيوني في مسلسلاتها وبرامجها المنوعة والثرية، وتفرد ونجاح مجموعة mbc في مواسم رمضان المتتالية عاماً بعد آخر نتيجة طبيعية لتفكير مؤسسها ومطلقها المتقدم الشيخ وليد البراهيم الذي حقق حلمه من عام 1991 لغاية عام 2015 في إبقاء قنوات mbc في أعلى هرم القمة الإعلامية والجماهيرية.
الشيخ وليد البراهيم رائد الإعلام الفضائي
استحق الشيخ وليد البراهيم في مطلع التسعينيات لقب «صانع الإعلام الفضائي الأول» في الشرق الأوسط إثر إطلاقه أول قناة عربية فضائية مفتوحة وليست مشفرة عام 1991، ومهد الطريق برؤيته الإعلامية لمئات الفضائيات العربية بعد قناته الأولى mbc التي حفز نجاحها، وتفرد برامجها، وتنوع مقدمات برامجها الآتية من كافة دول العالم العربي إلى تفكير مستثمرين عرب بإطلاق قنوات عربية مستفيدين من تجربته أفضل استفادة. لكنهم لم ينجحوا في تحقيق نفس نجاحه وريادته لكنهم يحاولون منذ التسعينيات لليوم دون أن ييأسوا. وبعدها بسنوات، أطلق الشيخ وليد البراهيم بنجاح لافت مجموعة قنوات mbc الأخرى المتخصصة بالأفلام والأكشن والأطفال وكان أحدثها mbc مصر.
أول مسلسل تركي مدبلج في العالم العربي
ولاعتياد الشيخ وليد البراهيم على أن يكون الأول بالتفكير والمبادرة كانت قنواته أول من عرضت ودبلجت الدراما التركية بنجاح في عام 2007 حيث قامت شركته O3 للإنتاج التي أنشأها عام 2002 بدبلجة مسلسل «إكليل الورد» التركي باللهجة السورية. فتعرف الجمهور العربي إليها لأول مرة لكنه أحبها وعشقها بقوة فوق الوصف عام 2008 حين عرضت الـ mbc مسلسلي «نور» و«سنوات الضياع» الرومانسيين ووزعتهما بنجاح على كافة القنوات العربية، فاتبعت خطاها قنوات الخليج وباتت هي الأخرى تشتري وتدبلج الأعمال التركية.
وكرست مجموعة mbc نجاحها أيضاً في تركيا عبر شركتها الإنتاجية الضخمة O3 وأحدثت زلزالاً إعلامياً بإقناعها الممثلة التركية شبه المعتزلة الفن من عام ونصف العام مريم أوزيرلي ببطولة مسلسل تركي من إنتاجها لعرضه على قناة «ستار» التركية ثم قنوات mbc بعد دبلجته، لتغزو السوق التركي بقوة محققة تغييراً نوعياً فيه كما فعلت ذلك في العالم العربي عبر أعمال تاريخية وعربية ضخمة من إنتاجها كان أهمها: «الفاروق عمر» الذي أحدث نقلة نوعية في الدراما التاريخية والدينية وشاهده ملايين العرب والأجانب بعد دبلجته للغات الأجنبية. وفاز بعدة جوائز في استفتاء «سيدتي» عام عرضه.
mbc وأفضل شعار رمضاني
كما تصدّرت مجدداً mbc كالأعوام السابقة المركز الأول في الاستفتاء الدرامي الرمضاني لعام 2014 كأفضل قناة عربية رائدة وسباقة، كما فاز شعارها الرمضاني الشهير «رمضان يجمعنا» المستمر دون تغيير من أعوام بالمركز الأول كأفضل شعار رمضاني في عام 2014، لتظل تجمعنا على باقة شاشاتها بأعلى درجات المتعة والترفيه التلفزيوني المتجدد عاماً بعد عام بكافة المواسم وليس في موسم رمضان فقط.
تكريمات أخرى
كما كرّمت "سيدتي" عدداً من الفائزين باستفتاء مسلسلات وبرامج رمضان2014 على الشكل التالي:
اسم "سيدتي" يغني عن أي تعليق
فاز برنامج «أسماء الله الحسنى» الذي قدمته محطة أبوظبي خلال دورة رمضان الماضي بجائزة أفضل برنامج ديني، وقد قامت «سيدتي» بتسليم شهادة التقدير للمدير التنفيذي لمحطة تلفزيون أبوظبي عبد الهادي الشيخ الذي أعرب عن سروره بالتكريم قائلاً: «لا شك أن «سيدتي» من المجلات الرائدة في المنطقة، التي صنعت سمعتها وهويتها منذ زمن بعيد، ولها سوقها المهم على مستوى المنطقة، ولا شك أن نسبة قرائها كبيرة جداً خاصة مع دعم الإعلام الرقمي والاجتماعي، ونفتخر أن نكون موجودين في خارطة استفتاءات «سيدتي»، وأن نكون متابعين بشكل مستمر، وأن يكون هناك علاقة ولاء مباشرة بيننا وبين المشاهد، ولا شك أن اسم «سيدتي» يغني عن أي تعليق.
وتحدث الشيخ عن أهمية دور المحتوى قائلاً: «في ظل وفرة القنوات الموجودة والبرامج والتنوع الكبير، تكون عملية اختيار محتوى ومنتج مميز يجذب أكبر فئة من المشاهدين تحدياً كبيراً، ونحن حريصون أن نكون قريبين من المجتمع، وأن نقدم الأفضل، ونؤكد استمرارنا على هذا النهج، ولدينا خطط جديدة في المستقبل سنعلن عن تفاصيلها وهناك كثير من الأفكار المميزة، التي نأمل أن تكون قيمة مضافة للمجتمع الإعلامي في المنطقة».
حامد الغامدي: التكريم دافع وحافز كبير
صرّح الإعلامي السعودي حامد الغامدي أنّ حصوله على لقبيّ «أفضل مقدم برنامج مسابقات» عن برنامجه «سباق المشاهدين»، و«أفضل برنامج مسابقات» عن البرنامج ذاته من قبل الجمهور في الاستفتاء الرمضاني الجماهيري الكبير لـ «سيدتي» دافع وحافز كبير بالنسبة له في الاستمرار في تقديم البرامج التي تلامس نبض الجمهور.
وتوجه بالشكر لقراء «سيدتي» على اختياره، وذلك خلال تسلمه شهادتيّ التقدير في منزله في العاصمة الرياض، واصفاً التكريم بغير المستغرب من قبل القائمين على المجلة من حيث الاهتمام بالإعلاميين السعوديين.
النساء أحرص على التاريخ
سلمت «سيدتي» الدكتور جمال بن حويرب، شهادة تقدير ضمن فئة أفضل برنامج «تاريخي» وهو «الراوي»، الذي عرض على شاشة قناة «دبي» والذي فاز في استفتاء «سيدتي» لرمضان 2014.
وقد تحدث حويرب عن برنامجه، الذي يستهدف جيل الشباب، ليتعرفوا من خلاله على جيل الرواد، ممن سمعوا بهم. ومن خلال تجربته، وجد أن النساء أحرص على التاريخ من الرجال، فهنّ أكثر حفظاً في ذاكرتهنّ له، لذلك اعتمد عليهنّ في المعلومات.
يذكر أن حويرب عبّر عن شكره لمجلة «سيدتي» على هذه الجائزة، وقال: «أنا من قرائها ولم أهتم بأي استبيان، إلا استبيان «سيدتي» الذي يشمل شريحة كبيرة، ويجد تفاعلاً جاداً من الشركات لمصداقيته الكبيرة