أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

أضواء الدخيل سعودية تعزف الجيتار وتحلم بامتلاك برج

على الرغم من طفولة أضواء الدخيل المُرّة، ومعاناتها في صغرها من مشكلة في النطق والتلعثم في الكلام، مما كان يسبب لها مشكلة في المدرسة مع صديقاتها، فإنها مع الإصرار استطاعت التغلّب على هذه المشكلة، وهو ما فعلته بمفردها في سن الـ13 عاماً دون الاستعانة بأي طبيب نفسي، بعد موقف عاشته مع معلمتها التي وبّختها في المدرسة بسبب هذه المشكلة.


كانت أضواء منذ سن الثامنة تكتب الشعر وتهوى عزف الجيتار، حيث تعتبر الآن أول سعودية عازفة للجيتار، ولم تكتفِ بذلك فحسب، بل إنها تدرس ثلاثة تخصصات بجامعة هارفارد، ولم تمنعها دراستها تلك من استثمار هواياتها والسير في درب النجاح، حيث قامت بإصدار ألبومها الأول في مطلع العام الماضي، وتحضّر الآن لإصدار ألبومها الثاني. وتخصصت أضواء في أكثر من تخصص جامعي، حيث درست ثلاثة تخصصات بجامعة هارفارد في ذات الفترة، وحصلت على البكالوريوس «إدارة أعمال، ريادة أعمال، ومحاسبة مالية» إضافة إلى دبلوم في علم النفس، وفازت في ثلاث مسابقات خاصة في بيع أعلى نسبة أسهم في أميركا من أشهر البنوك فيها، وتسمى «كابيتال ماركتس»، مما جعلها الأكثر طلباً منها، إلا أنها آثرت العمل بشركتها الخاصة في الولايات المتحدة الأميركية.


وفي النهاية تحلم أضواء الدخيل، التي لم يتجاوز عمرها الثلاثة والعشرين ربيعاً، كونها من مواليد 1992 م، أن تمتلك برجاً من تصميمها، كما أنها تسعى لأن تصبح سيدة أعمال، وأن تصبح مثل الأمير الوليد بن طلال.
يشار إلى أنّ أضواء كانت الأولى على مستوى المملكة لعامي 2008 و2009 في رياضة الإسكواش، وتوقفت عن هذه الرياضة؛ بسبب إصابتها بالركبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X