اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ورم في سرة المولود ... لا تقلقي منه

تشتكي الأمهات من ظاهرة هي في الحقيقة غير مقلقة في سرة المولود، خاصة أن السرة تثار حولها التساؤلات لأنها تظل مرتبطة بالطفل لعدة ايام قد تصل لأسابيع وتخشى الأمهات من حدوث مشاكل بالحبل السري المرتبط بالسرة والمتدلي من بطن الطفل وتظل قلقة حتى سقوطه.
 

من المشاكل التي تحدث لسرة المولود وتلاحظها الأم ما يعرف بـ "ورم السرة الحبيبي" وقد تحدث عنه طبيب الأطفال الدكتور محمد زعيتر حيث أشار إلى ما يلي:
• ورم السرة الحبيبي عبارة عن جزء لحمي يظل مرتبطا بالسرة بعد نزول الحبل السري
• تقلق الأم من هذا الورم لأنه قد يترافق مع ظهور إفرازات صفراء
• تعتقد الأم أن هذا الورم قد يسبب نزفا ويودي بحياته
• الأمر لا يحتاج للقلق رغم أن هذا النسيج غالبا ما يكون له عنق
• في حالة وجود عنق للنسيج يفضل ربطه بخيط معقم من قبل الطبيب حتى يجف أو يسقط
• في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب لكي المكان بنيترات الفضة للتخلص منه في حال انه لم ينفصل تلقائيا بعد سقوط السرة
• في الحالات الأولى وقبل اللجوء للكي أو الربط يستخدم مضاد حيوي موضعي في المكان لكي يجف الورم السري
• هناك ملاحظات أنه يحدث عند المواليد من الإناث أكثر من الذكور
• لا يسمى هذا الورم بفتق السرة ولا علاقة بينهما
• الفتق السري يكون غير مرئي بعكس الورم الحبيبي .