صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

اجعلي التغذية السليمة هدفاً في حياتكما المشتركة

في حياة الزوجين، يلعب الطعام دوراً رئيساً، إذ تشهد مواعيد بعض الوجبات على اجتماعهما، أو يشمل ارتياد المطاعم خطتهما لقضاء عطلة نهاية الأسبوع سوياً، أو غالباً ما يستضيفان أقارب وأصدقاء على مائدتهما، أو يلبيان دعوات مماثلة...
لذا، يجدر بهما إيلاء المعلومات الآتية، أهمية:


تناول وجبة من السمك مرة أو مرتين، في الأسبوع.
اعتماد الزيوت النباتية في الطهي، مع البعد عن السمن والزبدة، بهدف الحد من الإصابة بجلطات القلب وارتفاع مستوى "الكوليسترول"...
الاعتدال في كمّ ومرات تناول الأطعمة السكرية (الحلويات خصوصاً) في الأسبوع، مع شطب عادة احتساء المشروبات الغازية المحلاة بالسكر من يومياتهما. من المعلوم أن السكر يتحوّل إلى دهون داخل جسم الإنسان تترسب على جدار الأوعية الدموية.
تناول الروب (اللبن)، لغناه بالبكتيريا الحميدة المفيدة للجسم.
الحرص على تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات، وخصوصاً الفيتامين "سي"، الذي يكثر في البروكولي والبرتقال والكيوي، فهو يقوي الجدران الداخلية للأوعية الدموية، وينشّط عضلة القلب، كما يحافظ على سلامة اللثة، إضافة إلى دوره في تعزيز عمل الكريات البيضاء في مقاومة الالتهابات.
التزام عادة غسل اليدين بالصابون والماء مرات عدة، خلال اليوم.
تجنّب الذهاب إلى الأماكن المزدحمة، في حال انتشار مرض معدي، وخصوصاً في "فصل الأنفلونزا".
الإقلاع عن التدخين، ولا مانع في هذا المجال من اتباع برنامج لهذه الغاية التي تؤذي الشريكين، حتى لو كان أحدهما غير مدخن.
تجدر الإشارة إلى أن فوائد التغذية السليمة بالجملة، حسب الدكتورة سارة زنتوت، وتمتدّ حتى الوقاية من الداء الشرياني التاجي، وارتفاع نسبة الشحوم في الدم، وضغط الدم، والداء السكري ومضاعفاته، وبعض أنواع السرطان، بدون إغفال السمنة والمضاعفات الناجمة عنها.

5 نصائح وقائية
1. تجنّب شرب المياه الغازية أثناء تناول الطعام، إذ أن الغاز الموجود فيها يتمدد داخل المعدة بفعل الحرارة.
2. البعد عن احتساء الشاي، فور الفراغ من تناول الطعام، لأنه يحوي على مركّب "التانين" الذي يعيق الأمعاء عن امتصاص عناصر الوجبة المعدنية، كالحديد و"الكالسيوم" و"الفوسفور".
3. تلافي اتباع بعض الحميات الغذائية التي تدعو إلى تناول كمّ ضئيل للغاية من الطعام، ما يؤثّر سلباً على عمل الأيض (التحوّل الغذائي في الخلايا). ان القاعدة الذهبية، في هذا السياق، هي تناول ما يعادل خمس حصص غذائية في اليوم، مع الحفاظ على تنوّعها لناحية القيمة الغذائية.
4. جعل وجبة الفطور رئيسة في اليوم، وحبذا لو تجمع الأخيرة الزوجين، خصوصاً أن دراسات عدة تجمع على احتمال الإصابة بالسمنة عند شطب الفطور من وجبات اليوم، بسبب بطئ التمثيل الغذائي وسرعة الجوع بعد ذلك.
5. الحرص على تناول غذاء قليل في الدهون، بحيث لا يزيد كم السعرات الحرارية المستمد من الدهون عن 30% من مجمل عدد السعرات.

المواظبة على الرياضة

قد يتذرّع الزوجان بضيق وقتهما من جراء انشغالهما في الحياة العملية والمنزلية لتبرير سبب تقاعسهما عن أداء التمرينات الرياضية، إلا أنّه يجدر بهما ألا يتلكئا عن تخصيص ثلاثين دقيقة على الأقل، يومياً، للقيام بنشاط جسدي، مع الأخذ بعين الاعتبار الآتي: 

_ استغلال أيّام الإجازات الأسبوعية في السير سوياً لزيارة الأقارب.

_ ممارسة أنواع الرياضات المشتركة: كرة المضرب (التنس)، والمشي في الهواء الطلق، والسباحة.

 

 

شاهدي أيضاً:

الفاكهة و"الرجيم" بين المنافع والمعتقدات الخاطئة

بالفيديو: تجنبي خلط البروتينات والنشويات في طبقك

أبعدي قساوة "الرجيم" عن غذائك لقهر التوتر

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X