فن ومشاهير /مقابلات

ميريام فارس: جهزت أغنية لطفلي قبل زواجي وهذا ردّي على الحملة ضد حسين الجسمي

اعترفت الفنانة ميريام فارس في حديث لـ"سيدتي" أنها ستهدي أغنية "غافي" من ألبومها الأخير "آمان" لابنها الذي سيولد نهاية الشهر الحالي أو مطلع الشهر المقبل . وتحدثت عن سر اختيار هذه الأغنية منذ سنوات أي قبل زواجها وليس كما يحدث عادة عندما يصدر الفنانون أغنية خاصة بأطفالهم بعد ولادتهم. وفي الحوار ذاته ردّت ميريام على الحملة الشنيعة والمغرضة التي يتعرّض لها مؤخراً الفنان حسين الجسمي.


رأينا صورة لك منذ فترة تجمعك بالفنان حسين الجسمي، كيف كان لقاؤكما لاسيما أن صداقة تجمعكما منذ فترة طويلة؟
كنا في حفل زفاف في مسقط سوياً. كان لقاؤنا جميلاً جداً. وكنت اشتقت لحسين كثيراً وهو أيضاً. فمنذ فترة لم نلتقِ. كل واحد منشغل في عمله وعائلته.
هل تشهدين على حملة الانتقادات الشنيعة التي يتعرّض لها الجسمي الذي يعتبرونه السبب عند حصول أي مشكلة؟
في ما يخصّني أنا لا أردّ. وأتأسف إذا بادر أحد من الفنانين للردّ. للأسف، أصبح أي واحد لديه بغض في قلبه قادر أن ينفّسه، وهناك أناس يتسلون بمثل هذه الأخبار. والمؤسف أن بعض الصحافيين يعمدون لنشر مثل هذه الأخبار من دون أن يدركوا أنها مزحة أو من العيب أن يحكوا في مثل هذه المواضيع. تذكروا أنكم تتحدثون عن إنسان قبل أن تتحدثوا عن فنان أو سلعة للنشر. أنا أشجع أي فنان على عدم التأثر أو الردّ.
ثمة مزحة ثقيلة أطلقت أيضاً في وسائل الإعلام أن ميريام ستتعرض للسوء بعد أن ظهرت بقرب الجسمي في الصورة؟
قرأت بعضاً من هذه التعليقات. فأنا لا أردّ عندما يدعون عليّ أن يصيبني مكروه. فكيف سأردّ بالتالي على مثل هذه التعليقات المسيئة؟ أصبحت الصورة كالتالي أي أحد يريد التنفيس عن غضبه وقهره وفشله يرميه على الفنانين.


المرأة الحامل ليست امرأة مريضة


يلاحظ أنك تابعت عملك بشكل عادي لجهة الحفلات والسفر.
هذا صحيح. فبعد ثلاثة أشهر ونصف، أكملت عملي بشكل عادي. ولكن، أكيد، ألغيت المهرجانات الكبيرة أو الحفلات في الهواء الطلق أو المزدحمة. الطبيب لم يمنعني من السفر والرقص ولكنه منعني من المجهود الزائد. فأنا في المهرجانات لا أستطيع السيطرة على نفسي بالحركة؛ لأنني لست من النوع الذي يحمل الميكروفون ويقف على المسرح. لذلك، اتخذ مكتبي قراراً بعدم إحيائي في هذه الفترة هذا النوع من الحفلات أو التواجد في أماكن عامة فيها حشود كبيرة، إلا إذا كانت حفلات منظمة، إلى أن أعلنت توقفي عن الحفلات بداية شهر ديسمبر (كانون الأول).
لماذا لم تأخذي فترة راحة طيلة مدة حملك؟
لأنني لم أكن منزعجة ولم أقم بأي عمل مرغمة. بالعكس، كنت بحاجة لأن أتواصل مع الناس وأن أسافر وأتحرك. أنا شخص ديناميكي جداً وأتمتع بليونة كبيرة. وهذا الأمر يسهّل عليّ تحركي جداً ويساعدني في حملي وبألا أوقف نشاطاتي. المرأة الحامل لا يعني أنها امرأة مريضة عليها المكوث في الفراش. وعلى جميع الحوامل برأيي معرفة هذا الأمر. أنا أقوم باليوغا حالياً. يجب على المرأة الحامل إذا كان حملها يسير بشكل طبيعي ألا توقف نشاطاتها بشرط أن تستشير طبيبها.

ميريام فارس: هذه هي أمنيتي لنفسي للعام الجديد ولست مثل كيم كاردشيان


رشاقة ميريام الحامل


هل زاد وزنك كثيراً؟
وزني يزداد بمعدل كيلوجرام كل شهر وهذا أمر جيد. جسمي لم يتغير فقط التغيير حصل ببطني. أما بالنسبة للطعام فأنا لا أتّبع نظاماً غذائياً معيناً إنما أتناول كل ما أريد إنما بكميات معتدلة وليس بشراهة. تماماً كنظام غذائي من قبل. فأنا لم أكن أحرم نفسي من شيء إنما آكل باعتدال.
من هنأك من الفنانين لدى معرفتهم بحملك؟
لا أحد. الله «يسلّمهم» أنا طيلة حياتي لم أعاتب أحداً. أذكر عندما تزوجت لم يهنئنِ من الفنانين سوى أحلام. وسعدت كثيراً بتهنئتها. ولم أعتب على أي فنان. ربما لأنني في الوقت نفسه شخص قريب وبعيد عن هذا المجال. أنا منغمسة بالفن ونشاطاتي. فأنا هكذا مرتاحة، وبنفس الوقت، لا أستطيع أن أعتب على الفنانين إذا لم يهنئوني. فكما تعامِل تعامَل. فأنا أيضاً واضعة مسافة مع الآخرين ولا أقوم بالواجبات معهم. وإذا لم يكن من معرفة شخصية بيننا فعلى أي أساس ستتم التهنئة؟ ولكن، إذا صودف والتقينا فلا أحد منا يقصّر تجاه الآخر. ربما لا يستطيع المرء أن يعتب في أوقات الفرح إنما في أوقات الحزن. أنا أبادر فوراً في الأحزان وأعزي وأشارك؛ لأنني أشعر أن هذا الشخص بحاجة لكل دعم معنوي. ربما قد أعتب أنني أصبت بالتسمم ومكثت شهراً في المستشفى ولم يسأل أحد عني. ولكن لا أعتب إذا تزوجت ولم يهنئنِ أحد، وبالتالي إذا رزقت بطفل.


أغنية لطفلي منذ ست سنوات


هل جهزت أغنية لطفلك؟
الأغنية جاهزة منذ فترة بعيدة وهي بعنوان «غافي». ولها قصة ألخّصها بأنني اخترتها منذ ست سنوات ولكنني لم أغنها قبل ألبومي الأخير «آمان». هذه الأغنية معدّة لطفل أكثر من حبيب.
هل حرّكت بك شعور الأمومة منذ ست سنوات حتى أخذتها؟
عندما أخذت الأغنية منذ ست سنوات لم يكن ببالي الزواج. ولكن، رأيت حلماً أن ثمة حرباً أو كارثة وأنا أركض بقوة محتضنة طفلاً بين يديّ. وكان آخر همي وجعي إنما همي الأكبر ألا يتعرض الطفل لأي خدش أو أذى. بعد مرور أسبوعين على هذا الحلم، كنت أجلس مع الملحن سليم سلامة ونحضّر للألبوم. قبل مغادرتي، قلت له: «هات أسمعني ماذا تبيع الفنانين؟» فقال لي: «اسمعي هذه الأغنية «غافي». وغنّاها لي. فدمعت عيناي. وتذكرت الحلم عن الطفل الذي كان مايزال ماثلاً بذهني. فقلت له لقد أخذت الأغنية فوراً إنها لي. فقال لي: «ولكنك لست متزوجة». فأصررت على موقفي وقلت له إنها لي وسآخذها وسأغنيها ساعة أشاء. فقال لي: «لي الشرف بذلك». وبالفعل، أخذتها ولم أسجلها على الفور. وكنت كلما أسمع «الديمو» (التسجيل) بصوت سليم أبكي. وقلت لنفسي إنني لن أغنيها إلا عندما أشعر برغبة في غنائها. وشعرت بذلك أثناء تسجيلي ألبوم «آمان».
وهل ستصورين «الفيديو كليب» من وحي حلمك؟
لا، إطلاقاً. أريد تصويره بأجواء مفرحة وليس في أجواء الكوارث. وقد بدأت تصوير الأغنية مع المخرجة شيرين خوري.

 

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X