اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ملكة جمال البدينات في تونس وزنها 90 كلغ

ملكة جمال البدينات 2016 في تونس مع وصيفتيها
لبنى بن اسماعيل منظمة المسابقة والمشرفة عليها تضع التاج على رأس الفائزة
الشارني مترشحة لم تفز
الوصيفة الأولى تتوسط بعض المتسابقات الأخريّات
كواليس لحظات ما بعد التتويج
لبنى بن اسماعيل
الوصيفة الأولى مريم جامي
رحاب الوصيفة الثانيّة
ملكة جمال البدينات تتوسط وصيفتيها
ملكة جمال البدينات
تقوى بن عمار مرشحة متحجبة
مروى وصابرين
نسرين وزنها يفوق 80 كلغ
المتسابقة عائشة كمون
رمال ومتسابقة أخرى
المتسابقات لتاج ملكة جمال البدينات
المتسابقات
مريم قارسي ملكة جمال البدينات 2016 في تونس
لبنى بن اسماعيل
أعضاء لجنة تحكيم مسابقة ملكة جمال البدينات 2016
المتسابقة نسرين ووزنها يفوق 80 كلغ وهو شرط لا بد من توافره في المرشحات
23 صور

للمرّة الأولى في تونس تمّ في حفل بهيج بفندق "الكيوبس "بمدينة"نابل" السياحيّة المطلّة على البحر الأبيض المتوسّط، اختيار ملكة جمال البدينات 2016 من بين عشر مرشّحات تراوحت أوزانهنّ بين 80 و140 كيلوغراماً قمن باستعراضات متتاليّة بأزياء مختلفة أمام أعضاء لجنة التحكيم وأمام الحضور، وأبدين ثقة بالنفس وتصالحاً مع الذّات على الرغم من الوزن الزّائد.


وألقت لجنة التحكيم عليهنّ أسئلة متنوّعة لاختبار ثقافتهنّ ولمعرفة مدى تقبّلهن لبدانتهنّ من دون عقد ومدى اندماجهنّ في الحياة الاجتماعيّة وممارستهنّ لحياتهنّ بكلّ أريحيّة ومن دون الخضوع لحمية قاسيّة. وجاءت الإجابات تحمل الكثير من التحدّي والرغبة القويّة في مقاومة الإقصاء والتهميش والتمييز الجسدي، كما أظهرن أنهنّ متصالحات مع أنفسهن وينعمن بحياة عاديّة هانئة.

الفائزات

وفي ختام الحفل كشفت لجنة التحكيم عن نتائج المسابقة وأعلنت أنّ مريم قارسي هي الفائزة بلقب "ملكة جمال البدينات 2016"في تونس ووزنها 90 كلغ وطولها متر و80 سم، وحاصلة على شهادة "ماستر" في البيولوجيا وقد حصلت الفائزة بتاج الملكة على جوائز قيّمة.
أمّا وصيفتها الأولى فهي مريم جامي ووزنها 90 كيلوغراماً وطولها متر و75 سم، وهي خرّيجة لغة إنجليزية، ورحاب العوني فازت بمرتبة وصيفة ثانيّة ووزنها 110 كلغ وطولها متر و70 سم، وهي طالبة في اختصاص التسويق.


وكانت المرشّحة حنين ذويب هي أكثر المشاركات بدانة إذ بلغ وزنها 140 كلغ، ولاحظ الجميع خفّة دمها وابتسامتها الدائمة ومرحها. وقالت الوصيفة الثّانيّة رحاب العوني أمام لجنة التحكيم إنّها رفضت الارتباط برجل طلب منها إنقاص وزنها (110 كلغ) قبل عقد قرانه عليها رسميّا، وعلّلت موقفها بأن من يحبها لا بدّ أن يقبلها كما هي. كما كانت من بين المرشحات نقوى عمّار وهي فتاة محجّبة في الثّامنة عشرة من عمرها.


والرّسالة التّي أرادت لبنى بن إسماعيل المشرفة على تنظيم هذا الحدث تبليغها من خلال هذه المبادرة هي كسر الصّورة النمطيّة لمقاييس الجمال للمرأة وتدعيم ثقة البدينات بأنفسهنّ ولفت نظر مصمّمات الأزياء للالتفات إليهنّ والتفكير في تصميم أزياء أنيقة على مقاسهنّ.