اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أول امرأة في العالم تنجب بعد زراعة رحم تصر على سرد قصتها إعلامياً

أول امرأة في العالم تنجب بعد زراعة رحم تصر على سرد قصتها إعلامياً
الأم مع طفلها
2 صور

تحلم كل امرأة بحياة أسرية هانئة، وأن يرزقها الله أولاداً يكونون مصدر سعادتها، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، فقد يصادف أن تواجه بعض النساء عوائق تمنعهن من نعمة الإنجاب، ولكن مع الأمل والإصرار قد يتحقق المستحيل.
وهو ما حصل فعلاً حيث أصرت امرأة تواجه مشكلة في الإنجاب على تحقيق حلمها بزراعة رحم لها، ما أثمر عن إنجابها طفلاً، لكنها أصرت أيضاً على الظهور إلى وسائل الإعلام لسرد قصة معاناتها على نساء العالم حتى رزقها الله طفلها الوحيد البالغ 3 سنوات من العمر بهدف بث الأمل في نفوسهن في الإنجاب.
وتحدثت السيدة مالين ستينبرغ البالغة من العمر 38 عاماً عن سحر الأمومة بعدما أصبحت أول امرأة في العالم تنجب طفلاً إثر عملية زرع رحم.
وكانت ستينبرغ تبلغ من العمر 15 عاماً عندما قيل لها إنها وُلِدَت دون رحم، وبالتالي فإنها غير قادرة أبداً على الإنجاب، وقبل 3 سنوات خضعت لعملية زراعة رحم، تبرَّعت به صديقة العائلة، وهذه الخطوة جاءت كجزء من برنامج زراعة رائد في جامعة غوتنبرغ في السويد، وقبل 20 شهراً أعطت الحياة لابنها فينسنت .
وقالت السيدة ستينبرغ: إنها تريد أن تخبر الجميع بقصتها بهدف إعطاء الأمل لكل النساء اللواتي يعانين من المشكلة نفسها. مشددة على أن وجود الأولاد في الحياة يعطي السعادة، مبينة أن الوسيلة في ذلك غير مهمة سواء عبر عملية زرع رحم، أو من خلال التبني، أو أي وسيلة أخرى.