اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تحتل المركز الثاني عالميا في مسابقة الحساب الذهني

المتسابقون يعبِّرون عن بهجتهم
ضمت المسابقة 3500 متسابق من أنحاء العالم
حققت السعودية المركز الثاني من بين الدول
متسابقات يرفعن راية السعودية
أحد الطلاب المشاركين في المسابقة
متسابقات يرفعن راية السعودية
السعودية تحتل المركز الثاني عالميا في الحساب الذهني
طلاب السعودية على المسرح في المسابقة بدبي عام 2016
لينا ناصر، الحاصلة على المركز الثاني عالميًّا في مسابقة "يو سي ماس"
10 صور

استطاعت المملكة العربية السعودية أن تُحقِّق نجاحًا مُبهِرًا في المشهد العِلمي بنوفمبر الماضي، و ذلك حين حصلت على المركز الثاني من بين 35 دولة بالمسابقة العالمية للحساب الذهني بالعدَّاد الصيني "UC MAS" في دورتها الواحدة والعشرين، فاز من بينهم 32 طالبًا و طالبة، و الذين تمكَّنوا من حل 200 مسألة رياضية في 8 دقائق فقط.


لقاء مع إحدى الفائزات
التقت "سيِّدتي.نت" بلينا ناصر، 14 عامًا. طالبة سعودية في المرحلة المتوسطة، و الحاصلة على المركز الثاني في المسابقة، حيث ذكرت أن دخولها في هذا البرنامج بدأ برسالة وردت لهاتف أمِّها عنه. و بعد عامين من الالتحاق به، لاحظت إحدى معلماتها تميُّزها فاقترحت عليها المشاركة في المسابقة، لتنال المركز الأول على المملكة، و تصِل لاحقًا إلى المركز الثاني على مستوى العالم، و تحديدًا في المستوى الأول من البرنامج الذي يضم 7 مستويات أخرى.


"مثلُ أبي، أعتبر علم الرياضيات سهلا بالنسبة لي و أستمتع به." قالت لينا أثناء حديثها لسيّدتي، كما أكَّدت أنه لولا الله ثم تشجيع أهلها لما استطاعت أن تفوز. و ذكرت: "أريد أن أشجِّع الآخرين من حولي، و أولئك من هُم في عمري بأن في إمكانهم الآن تحقيق أحلامهم دون أن ينتظروا أن يكبروا ليحققوها." و طموحُ لينا بعد الفوز كبيرة، حيث تعتزم الآن إكمال جميع مراحل البرنامج الثمانية. كما تنوي كتابة رواية قريبًا، حيث تدورُ أحداثها حول تخطِّي الصعوبات في الحياة.


علَّقت والدتها، عبير منصوري، إدارية بجامعة الملك عبدالعزيز:" شعرتُ بأنني عندما أجعلها تجرب كل شيء، فإنني بذلك أٌمكِّنُها من اختيار ما تُحِب في النهاية."


برنامج الـحساب الذهني بالعداد الصيني في السعودية
وحول البرنامج، التقينا بنوف محمد مغربل، وكيلة برنامج الـUC MAS في مدينة جدَّة، و التي أخبرتنا أن 32 طالبًا تمكنوا من الحصول على المستويات العُليا من المسابقة، كما تمكَّن أحد الطلاب من الحصول على المركز الأوَّل; ما ساهم في تحقيق المملكة المركز الثاني عالميًّا بعد الهند. مُشيرةً إلى إقبال الآباء المتزايد في السعودية على هذا البرنامج الذي يستقبل المرحلة العمرية ما بين 4-15 سنة. حيث ذكرت بأن العديد من الطلاب الذي يلتحقون بالبرنامج، يتعلمون في شهر واحد ما يتعلمونه في فصل دراسي كامل في المناهج المدرسية. هذا علاوةً على أنهم لا يصبحون بارعين في الرياضيات و حسب، بل إن مقدرتهم على التركيز و الحفظ تزداد في المواد الأخرى و جوانبهم الحياتية المختلفة.


كلمة إلى وزارة التعليم..
ووجَّهت كلمة لوزارة التعليم: "نحن كوكالة مستعدون جدًّا لأن نتعاون مع كل المدراس عن طريق الوزارة، بأن تُعمَّمَ هذا البرنامج على المدارس الخاصة و الحكومية، و بأن تخصِّص وقتًا معينا من ضمن الوقت الدراسي أو خارج الدوام الدراسي بطريقة تراها مناسبة للتطبيق لأن الأهالي مقبلون على البرنامج بشكل كبير."


ومن الجدير بالذكر أنه على مدى قرون، استخدمت الشعوب عداد (الأباكس) الصيني لتعليم الحساب للأطفال والكبار، ولإجراء العمليات الحسابية المعقدة والبسيطة. ومع التقدم التكنولوجي برزت الآلات الحاسبة الرقمية، والتي نافست العداد في فترة زمنية قصيرة، مما جعل الناس تعتمد على الآلة بدل الاعتماد على الحساب الذهني.