صحة ورشاقة /جديد الطب

تخفيض الملح في الطعام ينقذ حياة الملايين

خفض إستهلاك الملح ضروري
تخفيض كمية الملح المتناولة يومياً ينقذ 6 سنوات من حياتك!

قد تكون هذه الدراسة العلمية الحديثة موجهة إلى كل أم مسؤولة عن صحة افراد عائلتها، كما إلى العديد من الأشخاص الذين لا يتوانون عن إضافة ملح الطعام إلى كل طبق يتناولونه. يكفي تخفيض استهلاك الفرد للملح حوالى 10 في المئة، لكي يتم إنقاذ 6 سنوات من الحياة، حسب دراسة أمريكية.

من شأن وضع سياسة دولية لمحاربة استهلاك الملح أن تكون مجدية اقتصادياً في شتى أرجاء العالم، كما أنَّ تنفيذ برنامج مدته 10 سنوات لتخفيض استهلاك الملح على مدى 10 سنوات سوف ينقذ ما يعادل 6 ملايين سنة من الحياة (سنوات الحياة التي فقدت بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، والإعاقات والوفيات المبكرة).

حيوات تنقذ مقابل 1.13 دولار للشخص
من أجل إجراء هذه الدراسة، التي نشرت في British Medical Journal، قام باحثون أمريكيون بدراسة عدة سيناريوهات لتخفيض استهلاك الملح بنسبة تترواح بين 10_ 30 في المئة في حوالى 187 بلداً.
وقد تمّت مناقشة سياسة، سيتمّ تطبيقها لتخفيض استهلاك الصوديوم، مع منظمة الصحة العالمية WHO.
ووفقاً لـ د. داريوش مظفريان، عميد كلية التغذية في جامعة تافتس الأمريكية في بوسطن، والذي ترأس الدراسة، فإنَّ زيادة الوعي العام بهذه المسألة يمكن تنفيذه بتكلفة بحدود الدولار للفرد الواحد.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإنَّ ما نسبته 99.2 في المئة من سكان العالم البالغين يتناولون الملح بكميات تزيد عن الحدّ الأقصى المسموح به يومياً (جرامين). واستناداً إلى هذا المستوى، فإنَّ ما يقدر بحوالى 1.648.000 من الوفيات تحدث سنوياً نتيجة لأمراض القلب والأوعية الدموية الناتجة من النظام الغذائي المشبع بالملح؛ وذلك حسب إحصائيات عام 2010.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X