اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مسابقة القصة الفكاهية: بارفيوم تاكسي

العطر ينتشر في كل مكان

من القصص الفكاهية المستوفية لشروط مسابقة «سيدتي» للقصة الفكاهية القصيرة، والتي وعدناكم أن ننشرها تباعاً، نقدم لكم قصة: «بارفيوم تاكسي» لنبيل حمدي عبيد.
مع العلم أن القصص لم تخضع لأي تصحيح، عدا التصحيحات اللغوية والإملائية، على أن تقوم لجنة الجائزة باختيار الأصلح بينها.


طرحت في الأسواق حديثا شركة (بارفيوم تاكسي ) عطرها الجديد المتألق (باتانس ..جاليري). وفي اطار الحملة الترويجية للعطر الجديد والذي سبق اختباره من عهد قديم قبل التجديد، فقد عرضت الشركة مميزات هذا العطر وطرحته بالمجان ليعيش عمر الإنسان طالما به رمق الحياة ويتنقل بالتاكسي من مكان لمكان. ومن مميزات هذا العطر الجديد انه يناسب كل الأعمار والأجناس ويستنشق مع دورات تعريفة العداد ويزداد كمية تمتعك به كلما بعدت التوصيلة للمكان وغير مسموح لك ان تحضر عبوة وتأخذ منه عينة للاستخدام بعد الحمام .
وهناك خصائص ومميزات أخرى عرضتها الشركة المنتجة فاستنشاق عبق العطر يبدأ بمجرد فتحك لباب التاكسي . ويصلح العطر للاستخدام في كافة الأجواء الحارة والباردة فمع الجو الحار ومع دوران المكيف يزيد استمتاعك ويحيط بك عبير العطر وعبقه من كل اتجاه . وفي الجو البارد مع غلق النوافذ والأبواب يأخذك العطر الى النعيم والأشواق ولا تشعر بتاتا بالاختناق ...وأفادت الشركة المنتجة للعطر انها في طريقها لتحسين هذا المنتج المجاني وتكثيف عبقه حتى يرضي جميع الأذواق وعلى من لا يقبل بهذا العرض فليقذف بنفسه من النافذة او ينأ بنفسه من الباب .وتوسيعا لقاعدة المستفيدين اشارت الشركة بان حجم العبوة الآدمية الحالي بحجم مقصورة القيادة بحيزها الكامل بما فيها السائق منبع الأسانس وسوف يجرى العمل على تطوير السعة الاستيعابية بحيث يصل العبير الى مستودع الحقائب في مؤخرة التاكسي ومن ثم يشمل جميع المنطقة المحيطة بالتاكسي حال وقوفه في الإشارات الضوئية حتى يكون لعابري خط المشاة نصيبا من شذى العطر.
وفي هذا السياق أيضا يمنع منعا باتا على الراكب مستخدم التاكسي استعمال مزيلات العرق او أي نوع آخر من العطورات والمعطرات لأن ذلك يؤثر سلبا على منبع الأسانس ويؤثر بالتالي على حالته المزاجية والانفعالية مما يؤدي الى اقحامه في الحوادث المرورية والشركة غير مسؤولة عن تبعات ذلك.

ثمة منافسات غير نزيهة تقوم بها بعض الشركات المصدرة للسيارات والتي ستستخدم كتاكسي تهدف بها الى ضرب المنتج الاستراتيجي ومفادها بانها سوف تقوم بتزويد هذه التاكسيات بحاجز يفصل بين السائق والراكب على ان يجلس الراكب طوال فترة استخدامه للتاكسي محاطا بمنافذ ورشاشات تبث هواء مضغوط وعطر مضاد ومستحضرات تشميع وتلميع أسوة بما يتم في محطات غسيل السيارات الملحقة بشيشات البترول ...وشركة (بارفيوم تاكسي) في هذا الخصوص تطمأن جميع سائقيها بانه لا مجال للقضاء على منتجنا الأصلي مهما كانت المحاولات . وناشدت الشركة جميع سائقيها بضرورة توخي الحيطة والحذر والعمل الدؤوب من اجل ابطال مثل هذه الحملات المضادة والحفاظ دائما على عدم الاستحمام والتنويع في تناول أصناف البهارات وتبديل الملابس في الحالات القصوى وعدم استخدام مزيلات العرق والحرص الدائم على المعيشة بنظام عشرة سائقين بحجرة لأن منتجنا راقي ولا مجال للتنافس معه من قبل أي شركة أخرى وكل هدفنا اسعاد الركاب ومستخدمي التاكسيات .




مع أطيب التحيات

علي آل طعمة