اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أيهما أكثر إصراراً على تحقيق الأحلام.. الشاب أم الفتاة؟

الأحلام ليست حكراً على أحد، فكل شاب وشابة يحلمان بتحقيق الأمنيات والأهداف، ولكن ماذا لو كانت تلك الأهداف صعبة نوعاً ما وتحتاج إصراراً وصبراً حتى تتحقق؟ فهل ستصبح الفتاة أكثر تحملاً أم الشاب أكثر إصراراً أم لا يختلفان عن بعضهما؟

«سيِّدتي» سألت مجموعة من الشباب والشابات: منْ أكثر إصراراً على تحقيق الأحلام والأهداف الشاب أم الفتاة؟ وكانت إجاباتهم كالتالي:

- تتنوع القصص حول قدرة الفتيات أو الشباب على تحقيق الأحلام، حيث يعتمد هذا الأمر على القوة والعزيمة والكفاح حتى يتم المراد.
عبدالسلام عبدالله-30عاماً- موظف موارد بشرية

- الأحلام طيور جميعنا قادرون على اصطيادها، ففي وقتنا الراهن وفي ظل الأدوات المتاحة، لم يعد للفتاة تفوق على الشاب أو العكس.
محمد اللويحق-30عاماً- صحفي

- الإصرار لا يقتصر على جنس معين، فهناك العديد من الفتيات إصرارهن كان يفوق الخيال، وكذلك الفقراء أصبحوا يتفوقون بإصرارهم على الأغنياء.
عبدالكريم الحربي-23عاماً- إعلامي

- الفتاة في الوقت الراهن أكثر إصراراً على تحقيق الأحلام؛ لأن الظروف المحيطة بها جعلتها قادرة على تحقيق الأهداف التي تسعى لها.
ندين القبج-28عاماً- مخرجة تلفزيونية

- الإصرار على تحقيق الأحلام في سابق العهد كان للشاب، أما مع تغير الظروف «البيروقراطية» في بعض الدول، فقد ارتفع مستوى إصرار المرأة لإثبات الذات.
وديان قطان-35عاماً- طالبة دكتوراه

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق "للبنات فقط" عبر.. [email protected] . ولا تترددي بطلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك فلدينا كل ما تبحثين عنه.