فن ومشاهير /أخبار المشاهير

نجوم الفن يودعون "شيخ النقاد العرب" سمير فريد

سمير فريد
يسري نصر الله
ليلي علوي
عمرو واكد
هند صبري
سمير فريد
سمير فريد
سمير فريد

بعد صراع طويل مع المرض توفي الناقد الكبير ومؤرخ السينما المصرية، سمير فريد، مساء أمس الثلاثاء، عن عمر يناهز 73 عاماً، وتقرر إقامة صلاة الجنازة على جثمانه بمسجد مصطفى محمود بعد صلاة ظهر اليوم الأربعاء، وعلى الفور قام بوداعه عدد كبير من نجوم السينما العربية.

الفنانة التونسية هند صبري نعت الناقد المحب الذي لم يستعمل قلمه أبدا إلا لإنصاف الجمال بكل نزاهة. الوحيد الذي رأيه يمسك بشكل شخصي ، لأنه رأي واحد من العيلة، و تذكرت موقف مبكر معه قائلة: كنت أمشي في الشارع في مهرجان كان عام 94, و كان يعرض لي فيلم "صمت القصور" في "نصف شهر المخرجين".. كنت طفلة ولا أعرف أيا من الأسماء السينمائية الرنانة.. حين أوقفني في ال"كروازيت" شخص لا أعرفه، وضع صحيفة "الشرق الأوسط" بين يدي وقال لي بصوته المتميز: "إقرئي ما كتبته عنك هنا" ثم واصل طريقه.

تابعت: كانت تصحبني مخرجة الفيلم مفيدة التلاتلي وقالت وهي سعيدة: "سمير فريد كتب عنك من أول فيلم يا محظوظة". هكذا عرفت ذلك العملاق، الناقد المحب، الذي لم يستعمل قلمه إلا لإعلاء كلمة حق أو جمال أو سلام أو محبة.. سمير فريد قامة عربية كبرى في النقد السينمائي، ورفيق كل السينمائيين العرب.. كلنا نبكيه اليوم.. رحمه الله.

الفنانة ليلي علوي ودعت صديق العمر عبر حسابها الخاص بموقع الفيس بوك قائلة: الصديق، الاستاذ الناقد المبدع سمير فريد هتوحشنا اوي و خساره كبيره للسينما والثقافة.. و مفتقداك من دلوقتي..البقاء لله وانا لله وانا اليه راجعون

المخرج يسري نصرالله كتب عبر حسابه بموقع تويتر: سمير فريد وقف مع السينما والسينمائيين، ومعايا كصديق وكناقد. مع السلامة يا سمير.

الممثل عمرو واكد غرد حزينا بقوله: رحل اليوم رجل عزيز ومحترم وملهم وأحد أهم نقاد السينما في مصر. وداعا سمير فريد وإلى رحمة الله.

ولد "فريد" في القاهرة عام 1943، تخرج في قسم النقد بالمعهد العالي للفنون المسرحية 1965، وعمل صحفيا وناقدا سينمائيا بجريدة الجمهورية 1964، ثم عميدا للنقاد السينمائيين العرب، وحصل على جائزة الدولة للتفوق في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 2002، وميدالية مهرجان كان الذهبية بمناسبة الدورة الأخيرة في القرن العشرين عام 2000، ، وكرّمته الدورة الـ67 من مهرجان برلين السينمائي الدولي، ومنحته جائزة "كاميرا البرلينالي" التقديرية في حفل خاص في فبراير الماضي ، بالإضافة لعدة جوائز من مهرجانات دولية أخرى مثل مهرجان دبي السينمائي، ومهرجان نيودلهي، لإسهاماته الفنية في السينما واشترك في إصدار ثلاث مجلات سينمائية منذ 1969، كما صدر له 50 كتابا مؤلفا ومترجما.

ومؤخرًا، قرر مجلس إدارة جمعية نقاد السينما المصريين بالإجماع إطلاق اسم "فريد"، أحد مؤسسي الجمعية، على جائزة الجمعية التي تمنحها جميع لجان تحكيمها في المهرجانات المصرية، وذلك تكريمًا لدوره التاريخي في إثراء الثقافة السينمائية في مصر والعالم العربي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X