صحة ورشاقة /الصحة العامة

البروتين: لا تتخلي عنه أبدًا للأسباب الآتية...

البروتين لخسارة الوزن
الحبوب تحتوي على البروتين
المكسرات تحتوي على البروتين
فكري بمنتجات الصويا لمنافعها الصحية العالية
تناول البروتينات يساهم في خفض الوزن
مصل اللبن (الزبادي) يحتوي على البروتين
البروتين وقاية من الأمراض

مصادر البروتين عديدة، منها: اللحوم، والدجاج، والأسماك، والبيض، ومصل اللبن... وقد زاد الاهتمام بتناول البروتين، بعد أن ظهرت أنظمة غذائيّة تعتمد على البروتينات لإنقاص الوزن.
تعرّفي في الآتي على أهميّة البروتين لأجسام النساء خصوصًا:



ما هو البروتين؟
يتكوّن وزن الإنسان من حوالى 75 في المئة من البروتين. وهو موجود تقريبًا في كل جزء من الجسم أو الأنسجة، بما في ذلك العضلات، والعظام، والبشرة، والشعر. والأحماض الأمينيّة هي ما توفر أساس البروتينات.


وهناك نوعان من البروتينات:
بروتينات كاملة: وهي البروتينات الحيوانيّة، وتحتوي على جميع الأحماض الأمينيّة، اللازمة لبناء بروتينات جديدة.
البروتينات غير المكتملة: مصادر البروتين الأخرى التي تفتقر إلى نوع أو أكثر من الأحماض الأمينيّة، التي لا يمكن للجسم صنعها، وهي: الفواكه والخضر والحبوب والمكسّرات.


البروتين وقاية من الأمراض
وفقًا لدراسة بحثت في الارتباط بين البروتين الغذائي، وأمراض القلب أو السكتة الدماغيّة، كانت النساء اللواتي يتناولنّ البروتين (حوالى 110 غرامات يوميًّا) أقلّ عرضة بنسبة 25 في المئة، لاحتمال إصابتهنّ بأزمة قلبيّة، أو الوفاة من أمراض القلب، من النساء اللاتي يتناولنّ البروتين بكميّة أقل (حوالى 68 غرامًا يوميًّا) على مدى 14 عامًا.
ولم يُعرف ما إذا كان مصدر البروتين من الحيوانات أو الخضر، أو ما إذا كان جزءًا من الوجبات الغذائيّة قليلة الدسم أو الأغنى بالدهون. هذه النتائج تطمئن إلى أنّ تناول الكثير من البروتين لا يضرُّ بالقلب.

الصويا
مصدر من مصادر البروتين الذي حصل على الكثير من الاهتمام. وتشير بعض البحوث إلى أنّ تناول الأطعمة القائمة على الصويا بانتظام قد يساهم في:

_خفض الكولسترول الضارّ.
_ تقليل الهبّات الباردة والساخنة.
_ الحدّ من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا.
_ المساعدة في فقدان الوزن.
_ درء هشاشة العظام.
_ تعزيز الذاكرة والقدرات العقليّة.

وقد تكون هذه الآثار نتيجة لتركيزات عالية من الايسوفلافون في الصويا، وهو نوع من الاستروجين النباتي.


نصيحة: تناولي أنواع البروتينات كافّة من مصادرها الطبيعيّة(الطعام) لضمان الحصول على جميع الأحماض الأمينيّة التي تحتاجين إليها.
اختاري اللحوم القليلة الدهون، وتناولي الفاصولياء والصويا والمكسرات النيئة، والحبوب الكاملة، لأنّها تحتوي على البروتينات من دون دهون مشبّعة، ووازني بين الكربوهيدرات والبروتين لصحة أفضل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X