صحة ورشاقة /الصحة العامة

تعرّفي إلى الفارق بين حرق الدهون وحرق السعرات الحرارية

بين حرق الدهون وحرق السعرات الحراريةc
إنَّ اتّباع رجيم قاسٍ، يؤذي الجسم أكثر ممّا ينفعه
تناول وجبة الإفطار قبل ممارسة الرياضة، يحرق سعرات حرارية بصورة أكبر
توفير ما يحتاجه الجسم من المركّبات والعناصر الغذائية التي يحتاجها بمعدل يومي
من الأفضل عدم حرمان الجسم من الوجبات والأطعمة المختلفة أثناء الرجيم
التخسيس السريع، يعرِّض الجسم لكثير من المشاكل والأعراض الجانبية الضارة

في دراسة نُشرت في مجلة العلوم الأميركية، وجد العلماء أنَّ عددًا من الأشخاص تناولوا وجبة الإفطار قبل ممارسة الرياضة، وحرقوا بالفعل سعرات حرارية بصورة أكبر ممّن امتنعوا عن تناول الطعام، وجاء الحرق لديهم في الدهون المتراكمة في أجسامهم.

وهنا  يظهر السؤال :"هل تناول الطعام الصحي المتوازن يسهم في حرق السعرات الحرارية ، وهل من فرق بين حرق الدهون وحرق السعرات الحرارية؟"

في هذا السياق، وبحثاً عن الاجابة التقينا بـ التقى أخصّائية التغذية، وجدان قطب، التي قدّمت الأخصائية قطب بعض الخطوات الأساسية في هذا الإطار:
ـ تحضير مشروب الديتوكس لتخليص الجسم من السموم.
ـ مراقبة استهلاك السكر، والاكتفاء بملعقتين صغيرتين فقط في اليوم الواحد.
ـ تناول وجبة خفيفة قبل بدء التمارين الرياضية، مثل: البيض والمكسَّرات بكميات قليلة، وزبدة الفول السوداني، إذ إنَّ جميع هذه الأنواع تزيد من مستوى الطاقة.
ـ تناول 2 - 3 ليترات من الماء على الأقل يوميًّا.
ـ إذا كنتِ بحاجة إلى الكربوهيدرات، يفضل تناولها قبل حصة الرياضة، لأنها تمنحكِ الطاقة وفي الوقت نفسه ترفع من مستوى حرق السعرات الحرارية.
ـ محاولة زيادة مدة التمارين الرياضية بالتدريج، إذ إنَّ الجسم يبدأ بحرق الدهون المخزنة، بعد ثلاثين دقيقة من البدء بالتمارين الرياضية.

في السياق  نفسه نجد أنه من الضرورة الاشارة الى أن نظام هبوط الوزن على نحو صحي، يقوم على العديد من المبادئ الأساسية التي تساعد الإنسان في كثير من المجالات، منها ما يلي:
ـ عامل الوقت:
أشارت البحوث العلمية إلى أنَّ التخسيس السريع، يعرِّض الجسم لكثير من المشاكل والأعراض الجانبية الضارة، منها مشكلة الإمساك وفقر الدم، وضعف العضلات، والدوخة، وهشاشة العظام وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة. كما أنَّ إنقاص الوزن بطريقة سريعة، قد يسهّل عودة الكيلوغرامات المفقودة بسرعة. ولذلك من الأفضل أن يأخذ الإنسان من الوقت ما يكفي، للتخلص من الوزن.

ـ النظام الغذائي:
بالنسبة للنظام الغذائي، فمن الأفضل عدم حرمان الجسم من الوجبات والأطعمة المختلفة، إذ إنَّ اتّباع رجيم قاسٍ، يؤذي الجسم أكثر ممّا ينفعه. فإنَّ فقدان الجسم العناصر والمركّبات الغذائية التي يحتاجها بمعدل يومي، يعرِّض الإنسان لكثير من المشاكل الصحية والمخاطر المختلفة.

ـ توافر العناصر الغذائية القيِّمة:
أحد المبادئ الأساسية التي تساعد الجسم على التخلص من مشكلة الوزن الزائد التي يعانيها ، هو توفير ما يحتاجه الجسم من المركّبات والعناصر الغذائية التي يحتاجها بمعدل يومي، فهذه العناصر تحفِّز الجسم على حرق الدهون المتراكمة في مختلف أنحائه. إضافة إلى أنها تساعد الجسم على أداء مختلف الأنشطة، والوظائف الحيوية التى يحتاجها. لذلك يجب ترك فترة كافية بين تناول الطعام، وبدء التمارين الرياضية، وبعد الرياضة والوجبة التي بعدها، على أن يكون هذا الفرق ساعة ونصف الساعة على الأقل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X