أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مومياء "الأميرة القطبية" تبهر علماء الآثار..

مومياء عمرها 900 عام
مومياء الأميرة القطبية
أبهرت مومياء عمرها 900 عام علماء آثار عثروا عليها بوجهها الذي مازال يبدو بحالة جيدة، وبدت المومياء الملقبة بـ "الأميرة القطبية" كما توضح الصور، محتفظة برموش عينيها وشعر رأسها وأسنانها. مثيرة العديد من التساؤلات ليس على طريقة تحنيطها، بل عن سبب كونها المرأة الوحيدة التي دفنت بين العشرات من الرجال بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية.
ويظهر علماء آثار في الصور، وهم ينزعون من وجهها قطعة شبيهة بالقماش دفنت بها في أرض دائمة التثلج في القرن الثاني عشر في موقع دفن زيليني يار بالقرب من مدينة ساليخارد الروسية.
ويعتقد العلماء وفقا لصحيفة "ذي صن" البريطانية أن الطبقة الخضراء على وجهها عبارة عن شظايا غلاية نحاسية لحمايتها أثناء رحلتها إلى الدار الآخرة.
ورجح علماء الآثار أن دفنها بين العشرات من الرجال قد يكون بسبب مكانتها الاجتماعية في تلك الحقبة العمرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X