اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عمليات تضييق المهبل بالليزر لم تثبت فعاليتها أو أمانها

2 صور

من مشكلات ما بعد الولادة حدوث ارتخاء في أنسجة وأربطة وعضلات المهبل، ما ينتج عنه عدم رضا الطرفين أثناء الجماع، لذا تلجأ بعض السيدات إلى إجراء عمليات تضييق المهبل، لكن ما هي ضوابط إجراء تلك العمليات؟ هذا ما سيوضحه الدكتور أحمد حمود البدر "استشاري أمراض النساء والمسالك البولية وجراحة الحوض والمهبل الترميمية والتجميلية، والمدير التنفيذي لمركز الأبحاث في مدينة الملك فهد الطبية في الرياض".


متى يتم اللجوء إلى عمليات تضييق المهبل؟
عندما تتعرض أنسجة المهبل من أربطة وعضلات للارتخاء والتلف بعد الولادة الطبيعية، مما يؤدي إلى الشعور بتوسع منطقة المهبل، ويتناقص الإحساس أو الاحتكاك أثناء الجماع.

ما المتوقع من هذا الإجراء؟
شد الأنسجة الداعمة للمهبل، وتجديده وتضييق جدرانه بصورة فعالة ويمكن إجراء العملية إما بالتخدير العام أو النصفي بناء على رغبة المريضة، وتستغرق العملية عادة حوالي الساعة.

هل تستوجب العملية بقاء المريضة في المستشفى؟
تخرج معظم المريضات من المستشفى بعد عدة ساعات من العملية، وتتم المراجعة بعد أربعة أسابيع من تاريخ العملية، ويمكن العودة إلى ممارسة العلاقة الحميمة خلال مدة تصل لنحو أربعة أسابيع.

ما نسبة نجاح العملية؟
95،% وفي نسبة قليلة قد تحتاج إلى بعض التعديلات البسيطة للحصول على النتيجة المطلوبة، وقد يكون هناك ألم أو دم خفيف مع أول لقاء زوجي، ولكن ينتهي ذلك بعد تكرار اللقاء، وينصح باستخدام نوع من المزلقات في المرات الأولى.

ماذا عن عمليات التضييق بالليزر؟
هي أسهل، وبدون تخدير لكن لم تثبت فعاليتها أو أمانها على المدى البعيد. ولكن لا ينصح بإجرائها قبل 6 إلى 12 أسبوعاً من الولادة، وذلك لإعطاء فرصة لتعود الأعضاء إلى وضعها الطبيعي.

ما الفرق بين الجراحات التجميلية والتقويمية للمهبل؟
الجراحات التجميلية هي التي تجري لتجميل الشكل الخارجي فقط، ولا تُحسن الوظيفة، مثل: تجميل الشفرات الخارجية، ولكن الجراحات التقويمية هي لإصلاح هبوط الأعضاء.

لماذا تجرى عمليات رفع هبوط المهبل ومتى؟
بعد الحمل والولادة وعند الشعور بثقل في المهبل أو أسفل الظهر، الشعور بوجود كتلة في المهبل أو خارجه، أعراض بولية، مثل: بطء في تدفق البول، شعور بعدم إفراغ المثانة، التبول المتكرر أو وجود رغبة ملحة في التبول، إضافة إلى أعراض متعلقة بالأمعاء.


نصيحة
عندما لا تستفيد المصابة بالهبوط من الطرق العلاجية غير الجراحية، مثل: رياضة عضلات الحوض "تمارين كيجل"، أو الحلقات "الخزع" المهبلية، تجري عمليات رفع هبوط المهبل، والغرض منها هو ترميم الحوض، وإعادة أعضاء الحوض إلى مكانها الصحيح مع الاحتفاظ بالوظائف والقدرة الحميمية، ويمكن إجراء العمليات التجميلية والترميمية وعمليات سلس البول مجتمعة في نفس الوقت إذا احتاجت المريضة لها.