اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علمي طفلك تكبيرات العيد

لا تعلموا أولادكم الصوت المرتفع المنفر
تكبيرات العيد من السنة
من المحبب أن يكون التكبير خلال أيام العشر من ذي الحجة
4 صور

تعتبر تكبيرات العيد من مظاهر الفرح والبهجة إضافة إلى أنها سنة نبوية شريفة يجب أن نعلمها للجيل الجديد، ولكن ما هي الخطوات التي تقوم بها الأم لتعليم أطفالها تكبيرات العيد، وما هي الأخطاء التي يقع بها العامة وكذلك الأمهات بهذا الشأن؟


الدكتور إبراهيم أبو جلمبو، أستاذ القرآن الكريم في جامعة الأزهر، يشير إلى ما يلي بخصوص تكبيرات العيد:
• يجب أن نعلم أطفالنا أن تكبيرات العيد من السنة وتقام في العيدين وليس في عيد الأضحى فقط.
• الحكمة من تكبيرات العيد هو شكر الله على نعمه، ولكي يديم هذه النعم ويكثرها علينا.
• من المحبب أن يكون التكبير في العيد قبل يوم العيد أي خلال أيام العشر من ذي الحجة، ويكون ذلك في البيت لتحبيب الأطفال بسنة النبي، وإشاعة روحانية في البيت.


• تكون صفة التكبير كالتالي:
الله أكبر........الله أكبر
الله أكبر كبيرا
والله أكبر وأجل
والله أكبر ولله الحمد
• لا تعلموا أولادكم الصوت المرتفع المنفر.
• ولا تعلموهم التباري في رفع الصوت في التكبير.
• يجب أن يكون الصغار على قلب رجل واحد في التكبير.
• من الخطأ أن ينقسم الأطفال في البيت أو المسجد إلى فريقين فيظهر التباري والسباق وتشيع الفوضى والكراهية والبغضاء، وقد يتعاركون بسبب ذلك.
• يجب أن يحرص الأب على اصطحاب طفله الذكر مبكراً إلى المسجد لكي يكبر مع المصلين.