أزياء /إتجاهات

"ريم عكرا" تعزف لنيويورك ..على أوتار شرقية

يقولون :"ان العالم كتاب كبير , وان الناس الذين لا يسافرون.. يقرأون منه صفحة واحدة فقط ", وبهذا المقياس فان المصممة اللبنانية "ريم عكرا" لم تقرأ بضع صفحات من العالم في زيارتها الأخيرة إلى اليابان بل قرأت فصولا كاملة , حيث جاءت مجموعتها الجديدة لخريف وشتاء 2013 التي شاركت بها في اسبوع نيويورك للموضة , مثل تحية جميلة لهذا البلد الساحر الذي يتنفس الألوان ويعشق الحرير . ولا يختلف اثنان على ان هذه المجموعة كانت حافلة بكثير من ملامح الثياب اليابانية التقليدية مثل زي "الكيمونو" وثياب الحرير النقي المثقلة بالتطريزات المتوهجة بالألوان الحارة وخاصة اللون الأحمر , ويبدو ان هذه المصممة المحترفة التي اشتهرت بتصميمها لفساتين الأعراس المطرزة , قد وجدت في اليابان كثيرا مما يهواه قلبها , خاصة وانها بدأت حياتها في مجال التطريزات وتشبعت بعشق الموضة من جدتها التي كانت خبيرة في عمل الزهور الحريرية .

وفي متابعة لهذه المجموعة نجد ان "عكرا "قد أرسلت عارضاتها بثياب واكسسوارات باذخة ومترفة وأنيقة , فالثياب المسائية تصلح للسجادة الحمراء دون أدنى جدال بل ان بعضها يبدو وكأنه قد صمم خصيصا لليلة الأوسكار الصاخبة ومن المؤكد انها ستنتقل إلى هذا المحفل الكبير لاحقا , أما ثياب النهار فقد غلب عليها فن "الأوبتكال" باستخدام اللونين الأبيض والأسود , كما ظهرت الفساتين الناعمة من الكريب والحرير بأطوال تحت الركبة والتنورات السوداء وأيضا المعطف والصديري المصنوع من شعر الماعز , إضافة إلى فراء الثعالب الذي تحول إلى ياقات تزين الثياب الرائقة وقد جاءت منسجمة إلى حد كبير مع ماكياج العارضات الثلاثيني وأحمر الشفاه القاني مع تسريحات (الشنيون) المدفوعة إلى الخلف.أما الألوان فقد غلب عليها اللون الأسود الذي برعت المصممة في تطويعه وتوظيفه في طلات متعددة جنبا إلى جنب مع البرتقالي والأحمر وبعض تدرجات البني والفضي , حيث تشكل هذه الألوان مع الخامات الباذخة والخطوط الأنثوية سيمفونية شرقية النغمات .. بإمتياز .

وإليك بعضا من إبداعات المصممة "ريم عكرا" التي كانت مثل دفق من الأنوثة الشرقية :

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X