فن ومشاهير /مقابلات

حلا الترك: دخولي العمل الخيري غيّر حياتي وحقّق سعادتي

حلا الترك في «كليب» «أعشق ديرتي»
حلا الترك مع طفلة في مركز «الوفاء للتوحد»
حلا الترك
حلا الترك
حلا الترك خلال زيارتكها لمركز «الوفاء للتوحد»
حلا الترك
حلا الترك
حلا الترك
حلا الترك مع طفلة في مركز «الوفاء للتوحد»
الترك خلال زيارتكها لمركز «الوفاء للتوحد»

غابت الفنانة حلا الترك مدّة عن الأنظار، لتظهر بعدها في مناسبات قليلة جداً، وأكثرها خيرية وإنسانية، إلى أن بدأ الجميع وخصوصاً جمهور الفنانة الخليجية الشابة يتساءل ما هو السر في اختفائها؟ «سيدتي» زارتها في منزلها في المنامة حيث تعيش مع جدتها مها الترك ووالدتها منى السابر وأخويها. حلا التي أصبحت شابة جميلة كانت صريحة، وأجابت بعفوية صادقة وكانت تبتسم وتمزح، وإلى جوارها جدتها ووالدتها.

كيف يبدو يومك؟
أنا سعيدة جداً مع جدتي وعائلتي، ليس لي همّ حالياً إلا المشاركة بالأعمال الخيرية في بلدي البحرين ودراستي. يومي يبدأ مبكراً، للذهاب إلى مدرستي «مدرسة عبد الرحمن كانو الدولية» برفقة جدتي لأنها تعمل كمديرة للقسم العربي بالمدرسة، وأعود برفقتها أيضاً. وأغلب وقتي بعد ذلك هو للدراسة ولإخوتي وعائلتي، والتخطيط للعديد من المشاريع الخيرية التي سأقوم بها.
كانت لك مشاركة بالعيد الوطني وعيد جلوس الملك وأطلقت أغنية خاصة.
نعم، لم تتوقّف نشاطاتي خلال الفترة الماضية، فقد شاركت باحتفالات العيد الوطني البحريني، وعيد جلوس الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حيث قدّمت للبحرين «كليباً» خاصاً بهذه المناسبة وهو «أعشق ديرتي»، وكذلك شاركت بأوبريت «ديرة شوق» مع نخبة من نجوم الفن في البحرين. و«أعشق ديرتي» هي هدية لبلدي البحرين بالأعياد.
وماذا عن التكريم الأخير الذي حظيت به في البحرين؟
لقد تمّ تكريمي من الشيخ خليفة بن علي آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية، كفنانة بحرينية شابة، لمشاركتي الفعّالة في الاحتفالات التي أقامتها المحافظة الجنوبية، وأنا سعيدة جداً بهذا التكريم.


ماذا تخبرنا حلا عن الجانب الإنساني الذي انخرطت به؟
لقد أحببت وجودي في العمل الإنساني، والذي يأخذ حالياً اهتماماً كبيراً مني ومساحة من وقتي وتخطيطي، بدأت أحس بسعادة عارمة، وأنا أرى الابتسامة في وجوه الأطفال والمرضى عند زيارتي لهم، لقد أحسست بأننا كبشر علينا أن نغيّر نظرتنا السلبية تجاه ذوي الإعاقة من الأطفال والمرضى، وعلينا أن نحبّهم ونحتويهم ونساعدهم، وندخل الفرحة في قلوبهم لكي يقهروا المرض، وكان هذا عند زيارتي في الصيف الماضي لمركز الحسين للسرطان بالعاصمة الأردنية عمان، وكانت أول خطواتي لدعمهم والوقوف إلى جانبهم.
سأواصل مشواري بالعمل الإنساني والخيري، ولقد شاركت في مهرجان المشي بمدرستي لدعم الرحلة الخيرية السنوية التي تنظّمها المدرسة سنوياً إلى أفريقياً.

حلا الترك خلال زيارتكها لمركز «الوفاء للتوحد» 


وماذا عن زيارتك لمركز «الوفاء للتوحد» للأطفال؟
لقد قمت بزيارة المركز مع جدتي مها الترك، حيث غنيت للأطفال، وشاركتهم الغناء وقدّمت لهم الهدايا، وشاركت متابعيّ عبر حسابي الرسمي على «إنستغرام» بمجموعة من الصور أثناء زيارتي للمركز.
وهنا تدخّلت جدتها مها الترك وأخبرتنا أنها تلقّت رسالة شكر من إدارة مركز «الوفاء للتوحد» جرّاء زيارة حفيدتها لهم جاء فيها: «شكراً لزيارتكم مركز الوفاء.. شكراً على الهدايا. لقد أسعدت حلا أطفال ومدرسات المركز.. كان يوماً جميلاً بإطلالة حبيبتنا حلا. تمنياتنا القلبية لها بالنجاح والتوفيق الدائم، بدعمك وإرشادك لها.. الله يوفقها ويحفظها.. شكراً لكم مرة أخرى».
وعن الأغنية التي طلبها الأطفال من حلا، تقول بابتسامة طفولية: «أغنية «بابا نزل معاشه» والتي غنيتها لهم أكثر من مرة».

حلا الترك مع طفلة من مركز «الوفاء للتوحد» 


لماذا تخلّيت عن فكرة التخصّص في مجال طب الأسنان؟
قرّرت التخلّي عن فكرة التخصص بمجال طب الأسنان لشعوري أنه صعب بعض الشيء وأرغب بالتخصص في إدارة الأعمال بدلاً عنه.

سعيدة بهذا اللقاء
وعن رأيها باستضافتها في أحد برامج الـ بي بي سي البريطانية للقسم العربي في لقاء استعرض مشوار فنانة بحرينية شابة، وصل عدد متابعيها إلى الملايين في كافة أرجاء الوطن العربي، كفنانة مؤثرة على الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي أجابت حلا الترك:" لقد كنت سعيدة بهذا اللقاء".


دعم رياضي أيضاً

لم يتوقّف نشاط حلا الترك عند هذا الحد، فقد انخرطت في الأعمال الخيرية والاجتماعية، وقدّمت الدعم والمؤازرة للبطل البحريني حمزة الكوهجي ضمن مشاركته في بطولة «العالم للهواة»، وضمن الدعم الذي يقدّمه الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للرياضيين في هذا المجال.

 

مشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X