أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالفيديو: جديد قضية الطفلة زينب..المغتصب يروي التفاصيل

الضحية زينب
المجرم
الطفلة زينب

بعد أن هزت قضية الطفلة البكستانية زينب أنصاري التي لم تتجاوز الـ7 أعوام ضمائر العالم بأسره، ظهر فيديو للمجرم الذي قام باغتصابها وقتلها، يشرح فيه تفاصيل جريمته البشعة كاملة.
وتحدّث المجرم عن استدراجه وخطفه واغتصابه لزينب، قبل أن يخنقها ويرمي جثتها في صندوق للقمامة يبعد 200 متر عن بيته، وتقريبًا 1700 من منزل عائلتها الضحية.
واعترف علي عمران البالغ 24 عامًا، أنه قام باستدراج زينب وهي بطريق عودتها من درس قرآني في مبنًى يبعد 100 متر فقط من بيت عمتها التي كانت تقيم فيه معها، لأنّ والديها كانا في السعودية لقضاء العمرة، حيث اعترضها الساعة 6.45 تلك الليلة وهي في طريق عودتها للمنزل، وأخبرها أنّ والديها عادا من السعودية وبإمكانه مرافقتها إليهما، فاطمأنت لما قال، باعتبار أنه مصدر ثقة لديها لأنه من الجيران، وفي الطريق سألته مرارًا حين طال سيرها عن وجهتهما، فتذرع بأنه تاه عن العنوان، ثم استمر يستدرجها حتى انتهى إلى اغتصابها، ثم رماها جثة مخنوقة في مكب النفايات.

اعتقال سفاح باكستان مغتصب «زينب الأنصاري»

وأوضح المجرم أنه هرب فورًا من منطقة قصور، التي سبق أن اغتصب بها 7 طفلات أخريات منذ عام 2015، وذلك إلى مدينة بكباتان ومن ثم إلى مدينة أخرى قريبة منها، ولكنه بعد أن اطمأن بأنه بعيد عن الشبهة، عاد إلى قريته وشارك بجنازة زينب يوم 10 كانون الثاني/يناير الجاري، قبل أن يتم التعرف إليه من الكاميرات الموجودة في الطريق وفحص الحمض النووي.
كما أنّ اللافت كان أنّ والدة علي غير المتزوج، ساعدت الشرطة كثيرًا على تعقّب أثره واعتقاله، فاعترف بعد إلقاء القبض عليه بكل التهم.
يُذكر أنّ الشاب المجرم اعترف أيضًا أنه كان يخطف الصغيرات من المنازل التي كان يعمل بها، حيث اغتصب 8 منهنّ ببيوت كانت قيد البناء في قريته، إضافة إلى اثنتين قرب مكب للنفايات، كما أنه اغتصب مؤخرًا طفلة، إلا أنها نجت ولا تزال في مستشفى تتلقى العلاج حتى الآن.



 

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X