اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سن المشي عند الأطفال لا يرتبط بنموهم العقلي

الكثير من الآباء والأمهات ينتابهم القلق عند تأخر أبنائهم عن المشي لاعتقاد بعضهم أنه كلما بدأ سن المشي في وقت مبكر كانت الحالة العقلية للأطفال أفضل، ولكن كشفت دراسة طبية حديثة أنّ تحديد السن المثالي للمشي عند الأطفال لديه تأثير طفيف على النمو والتطور العقلي لديهم على المدى الطويل.

كما أوجدت الدراسة السويسرية أنّ الأطفال الرضع الذين يبدؤون المشي في سن تسعة أشهر لا يحققوا بالضرورة أي تقدم بالنمو العقلي في وقت لاحق من الحياة مقارنة بمن تأخروا في المشي، في حين أنّ الأطفال الذي يجلسون ويتحركون من دون مساعدة في وقت مبكر وبشكل استثنائي لن يكونوا بالضرورة أكثر ذكاء، وبعد تعقب الباحثين السويسريين بمستشفى زيوريخ للأطفال ودرجات الذكاء والتنسيق بين أكثر من مئتي طفل حتى بلوغهم سن الثامنة عشر عاماً توصلوا إلى أنه لاتوجد صلة على الإطلاق بين المشي المبكر والنمو والتطور العقلي في وقت لاحق، وقاموا بمتابعة حالة 222 طفلاً من الأصحاء الذين ولدوا بين عامي 1978 و1993، وتم فحصهم سبع مرات في العامين الأولين، وإجراء الاختبارات العادية من التوازن والتنسيق والذكاء حتى سن 18 عاماً.

الجدير بالذكر أنّ البروفسور ميتش بلير من الكلية الملكية لطب وصحة الطفل قال: "إنّ الدراسة تعد بمثابة رسالة مطمئنة للآباء الذين يخشون على تأخر سن المشي عند أطفالهم ومقارنة ذلك باستمرار مع أقرانهم، وشعورهم بالقلق حول تأثير ذلك على تنمية مهاراتهم العقلية فيما بعد، وأنه ينبغي على الآباء عند إتمام الطفل سن الثامنة عشر شهراً ولم يبدأ المشي بالتوجه إلى الطبيب المختص".