أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

علاج يعيد الدورة الشهرية إلى النساء بعد سن اليأس

يمنح النساء الأمل في أن ينجبن أطفالاً وهن في الخمسينيات من العمر
انقطاع فترة "الطمث"
علاج يعيد "الطمث" إلى النساء بعد سن اليأس
يبدأ سن اليأس عند المرأة ببلوغها الخمسين من العمر، وأهم ما يميزه انقطاع فترة "الطمث"، لينتهي معه حلم الإنجاب، ومع تأخر سن الزواج في العصر الحالي، أصبح الخوف من شبح عدم الإنجاب يطارد الفتيات، لذا عكف الأطباء والعلماء على إيجاد حلول لهذه المشكلة.
وفي أمل جديد سيعيد للمرأة دورة "الطمث" الشهرية، وتتمكن بالتالي من الإنجاب بعد انقطاعها، استطاع علماء اكتشاف علاج جديد يعيد الطمث إلى المرأة بعد سن اليأس عن طريق الخلايا الجذعية. بحسب صحيفة "ذا صن".
ويمكن لهذا الاكتشاف أن يمنح النساء الأمل في أن ينجبن أطفالاً وهن في الخمسينيات من العمر.
وحقق العلاج نجاحاً باهراً بعد تجربته على عدد من النساء اللاتي تجاوزن الأربعين خلال ستة أشهر فقط من تناوله، حيث ارتفع لديهن هرمون الأستروجين من جديد.
وتم أخذ الخلايا الجذعية لنخاع 33 امرأة، وحقنها في مبيض كل منهن، وفي خلال ستة أشهر عادت الدورة الشهرية لهن مجدداً، كما توقفت أعراض مثل التوتر والأرق لديهن.
وبحسب خبراء، فإن هذا العلاج يعيد الأمل إلى مئات آلاف النساء، إذ إن واحدة من كل 100 امرأة في المملكة المتحدة وحدها، يتوقف طمثها قبل سن الأربعين.
ومن المتوقع أن يقدم فريق من جامعة أوجوستا الأمريكية بياناته حول هذا العلاج في مؤتمر يعقد الأسبوع المقبل، بحسب الخبير الطبي الدكتور كريستوس كوتيفاريس الذي أكد أن "هذه النتائج الأولية مثيرة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X