اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مُصممات سعوديات: تصميماتنا تُزيَّف في الخارج

صورة تعبيرية: مشكلة تقليد التصميمات وسرقتها
صورة تعبيرية: مُصممات سعوديات: تصميماتنا تُزيَّف بالخارج
3 صور

معاناة وصعوبات عِدة تواجهها المرأة السعودية في عالم الموضة وتصميم الأزياء، من سرقة حقوق الملكية الفنية والإبداعية، لسرقة أعمال المصممات السعوديات خارج المملكة وتقليدها.
وفي هذا الشأن كشفت المُشرفة على مجموعة «خبيرات التصاميم في المملكة» نهلة صالح عبد الرحمن الخميس، أن أبرز الصعوبات التي تواجه المصممات السعوديات المتخصصات في الأزياء والإكسسوارات، مشكلة تقليد التصميمات وسرقتها، مؤكدة رصد تصميمات لخبيرات سعوديات معروضة في دول أجنبية، بأسماء مُزيَّفة.
وقالت الخميس، وفقًا لصحف محليّة، إن «مجموعة خبيرات التصاميم في المملكة تضم أكثر من 200 خبيرة ومصممة من مختلف مناطق المملكة، حيث يتم التواصل بينهن عبر تطبيق التراسل الفوري على أجهزة الاتصالات الحديثة «واتس آب» لتبادل الخبرات ونقل التجارب، وتنفيذ دورات تدريبية، علاوة على تطوير قدراتهن في التسويق الإلكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي».

وأضافت أن «لغرفة الأحساء دورًا كبيرًا في إيصال تصميمات المجموعة إلى دول الخليج والوطن العربي وبعض الدول العربية،
وتحديدًا عضو مجلس إدارة غرفة الأحساء، ورئيسة لجنة المشاغل النسائية في الغرفة، إلهام اليوسف، التي شاركت مع عدد من زميلاتها في المنطقة الشرقية في معرض في لُبنان مؤخرًا».