اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دخلت للولادة في النماص.. فخرجت جثة هامدة بعد انفجار في الرحم

والد تغريد
الطفل بدر
3 صور

لا زالت الأخطاء الطبية إلى يومنا هذا تتكرر دون حسيب أو رقيب، وآخرها ما حدث مع مواطنة سعودية دخلت إلى المستشفى في حالة ولادة لتخرج جثة هامدة، وذلك بعدما حدث معها انفجار في الرحم أدى إلى وفاتها.

وفي التفاصيل، فقد دخلت المواطنة «تغريد محمد العمري»، إلى مستشفى النماص في جنوب السعودية، حيث داهمتها آلام مخاض ولادتها، لتدخل في دوامة الأطباء والمستشفيات بعد أن أُجريت لها عملية ولادة «قيصرية»، نتج عنها انفجار في الرحم، ما أدى إلى وفاتها بعد أن دخلت في نوبة غيبوبة سريرية.

وقال والد «تغريد»، إن ابنته «تغريد» ذهبت إلى مستشفى النماص عند التاسعة من صباح الخميس الماضي، وأفادنا الأطباء بأن منطقة الحوض لديها ضيقة، ويجب إجراء عملية ولادة جراحية «قيصرية» لها، وبالفعل تم إجراء العملية واستخراج مولود ذكر حي، وبقيت تغريد في غرفة العمليات حتى الخامسة عصرًا، وكان يتابعها طبيب مقيم وأبلغونا أنها بخير.

وأضاف، بعد مرور ثلاث ساعات من الانتظار، خرج لنا الطبيب فجأة وأخبرنا بأن «تغريد» بحاجة إلى دم، في الوقت نفسه استغربنا كمية الدم المطلوبة، والتي وصلت إلى خمسة أكياس، عقب ذلك طلب الأطباء إسعافها عاجلاً بتوفير مزيدٍ من الدم لإنقاذ حياتها من النزيف، وعلى الفور تم جلب كمية دم أخرى، في هذه الأثناء خرج علينا طبيب وهو ملطخ بالدماء، وأخبرنا أن الرحم انفجر وحاولوا ترقيعه دون فائدة، ما تسبّب في دخولها في غيبوبة، بحسب «صحف محلية».

وتابع، بدأت مؤشراتها الحيوية في التوقف، فبدأوا يعملون لها غسيلاً في الكلى، ثم بادرنا بطلب نقلها عبر الإخلاء الطبي، وتم قبولها بمستشفى الملك فيصل بالرياض.

وفي عصر السبت نُقلت «تغريد» عبر إسعاف مستشفى النماص إلى مدينة أبها، وعند محاولة صعود المريضة على طائرة الإخلاء، أخبر طبيب طائرة الإخلاء أن حالتها الصحية لا تسمح بنقلها عبر الطائرة، وتمّ نقلها سريعًا إلى مستشفى عسير المركزي، حيث توفيت هناك.

وطالب والد «تغريد» بالتحقيق حول أي تقصير حصل، وفتح ملف المريضة ومعرفة الخلل والمتسبب في موت ابنته.