اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فيديو.. الشيف منال العالم تزور مخيم "الزعتري" للاجئين بالأردن

من زيارة العالم للنساء المنتجات في المخيم
العالم من تسوقها بأسواق المخيم
منال العالم تزور مخيم الزعتري
منال العالم خلال تجوالها بأسواق المخيم
4 صور

زارت الشيف العربية "منال العالم"، مخيم الزعتري للاجئين السوريين في شمال شرق المملكة الأردنية، وأشادت بما يقدمه الأردن للاجئين السوريين رغم ما يواجهه من ظروف، داعية المجتمعات الدولية تقديم الدعم للاجئين السوريين والاردن.

وفي تصريح للشيف منال أدلت به لوسائل الإعلام، قالت: "أنها تفاجأت بالتنظيم داخل المخيم والخدمات المتوفرة فيه لنحو 80 الف لاجئ مبينة أن المخيم شكل مجتمع متكامل متجانس؛ تمارس فيه الحياة قريبة ولحد كبير من الحياة الطبيعية، لافتة إلى أنه خلال جولتها في المخيم والتواصل مع اللاجئين تلمست الإرادة والعزيمة في وجوههم وخاصة جيل النشء والشباب الذي يحتاج إلى تقوية وتنمية مهاراتهم وإعدادهم بالتعليم وتوفير حياة صحية لهم ؛ليكون جيل ناصح صحي وجاهز لإعادة أعمار بلادهم عن عودتهم".
وبينت الشيف منال خلال حديثها أن: "العالم ينتج غذاء يكفي لكل شخص على وجه الأرض، وان ثلث المنتج يذهب هدراً، وعلى المواطنين بأن يعملوا على أن يكون شهر الخير مبادرة للاستهلاك الأمثل للموادّ الغذائيّة، والتوازن والاعتدال في الإنفاق من دون إهدار وتكون على قدر الحاجة، بهدف المحافظة على الموادّ الغذائيّة وأن تكون متوفّرة لجميع الأفراد، مشيرة الى ان ثلث الطعام المهدور تكفي لاطعام 870 مليون شخص يومياً".
ولفتت إلى أن ما شاهدته في مخيم الزعتري من توافر المدارس والمستشفيات وغيرها من القطاعات والتي جاءت بالتعاون مع المنظمات الأممية والجهود الأردنية من شأنها توفير سبل الحياة المعيشية الكريمة يجعلنا "نفخر بما تقدمه الأردن من جهود وشعبها الذي احتضن أخوانه السوريين في أصعب الأوقات وتوفير الملاذ الأمن لهم".
والتقت منال العالم خلال جولتها في المخيم، عدداً من السيدات اللواتي يعملن في المطبخ الانتاجي التابع لبرنامج الغذاء العالمي في مدرسة اليرموك، وجالت في عدد من المدارس، حيث وزعت عليهم الوجبة الصحية من المكونة من بسكويت التمر والحليب، كما جالت العالم على المحال التجارية في الشارع المسمى شارع الـ"شانزليزية" في المخيم، والذي يضم 3 الاف و200 محل تجاري، مطلعة من اللاجئين على احوالهم المعيشية، كما زارت إحدى المحال التجارية الكبرى التابعة للبرنامج الذي يقدم المواد الغذائية للاجئين عبر البطاقات الممغنطة لكل إسرة في المخيم مطلعة على الية ما بعد الشراء واستخدام بصمة العين ن اضافة الى مشاركة عائلة سورية مكونة من خمسة افراد اعداد اعداد وجبة الافطار.
وقالت مدير العلاقات مع الدول المانحة في برنامج الغذاء العالمي فاتن الهندي، أن البرنامج يعمل مع كافة الشركاء لتحقيق الهدف السامي من أهداف التنمية المستدامة ( صفر جوع بحلول عام 2030 ) لافتة ان (منال العالم ) هي من الشخصيات المؤثرة على مستوى الوطن العربي والعالم وبتواجدها في المخيم تساهم في نشر رسائل توعوية حول مكافحة الجوع ومساعدة البرنامج في حث المجتمعات الدولية على دعم اللاجئين لافتة الى ان البرنامج يساعد مليون شخص في الاردن منهم نصف مليون لاجىء سوري داخل المخيمات وخارجها.