أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الداخلية: 120 ألف متقدمة للرخصة وجهاز بصمة للكشف عن السائقات

خلال المؤتمر الصحفي
خلال المؤتمر الصحفي
بعد المؤتمر الصحفي

كشفت وزارة الداخلية السعودية عن وجود 120 ألف متقدمة للحصول على رخصة قيادة سعودية والعدد يتزايد باستمرار، مشيرةً الى مباشرة العمل في 22 مركز لاستبدال الرخص الأجنبية بأخرى سعودية، تزامناً مع توظيف 40 محققة مرورية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المدير العام للمرور في السعودية اللواء محمد البسامي حول قيادة المرأة للسيارات أن 170 مدربة في جامعة الأميرة نورة جاهزات لتلبية مواعيد الراغبات بالقيادة، واللواتي بالعادة بحاجة الى 30 ساعة تدريبية.

وبيّن أن مدرسة التدريب في جامعة الأميرة نورة قادرة على تدريب جميع المتقدمات بأفضل المعايير، مشيراً الى أن الخطة الاستراتيجية للمرور تشمل إنشاء مدارس قيادة مركبات في المناطق التسعة المتبقية، علماً أن التدريب يشمل حتى الآن أربعة مدن سعودية، وجاري العمل لانشاء ستة مدارس لتعليم القيادة في عدد من مناطق السعودية.

لزيارة صفحة السائقة الأولى الرجاء الضغط على هذا الرابط

ولفت الى أن رجال المرور لديهم جهاز قادر على كشف بصمة السائق الرجل أو المراة مرتبط بقاعدة بيانات، مشيراً الى أنه لم يتم رصد أي مخالفات في اليوم الأول ما يؤكد التزام النساء بالقيادة، وقال إن القانون لا يتعامل مع أي سائقة لا تحمل رخصة قيادة سعودية.

وأشار الى أنه لا يوجد مواقف خاصة للنساء وتم توجيه المجمعات التي جهزت مواقع للنساء ضرورة إزالتها فوراً، لأنه لا يوجد في نظام المرور مواقف خاصة بالنساء وإنما لذوي الحاجات الخاصة.

وقال :"نشهد في الأيام المقبلة تزايد أعداد السائقات في شوارع المملكة لأن الطلب كثير جداً على رخص القيادة، ما استدعى توظيف 40 محققة مرورية يعملن في مراكز الرصد الآلي التقني، لرصد عدم ربط حزام الأمان، أو إستخدام الهاتف المحمول خلال القيادة، إضافة الى مخالفات قطع الاشارة الحمراء ومراقبة تجاوز السرعة المسموحة".

وبيّن أن كل من يتجاوز على الآخرين سيتم إخضاعه للنظام، مبيناً أن صدور نظام مكافحة التحرش يحمي النساء تحت مظلة القانون، كما أن حملات التوعية التي استبقت تطبيق القرار أسهمت في إيجاد نظام لجميع الاشكالات المحتملة.

ولفت الى أن حوادث التي يكون فيها إصابات يعالجها المرور، أما الأخرى فيعالجها نظام نجم الذي يعتبر الذراع الأمني التابع للمرور، مبيناً أنه يحق للنساء إستئجار مركبة والسفر بها لأن القانون يطبق على الجنسين بالتساوي، كما يحق للعاملة المنزلية قيادة المركبة إذا كانت تحمل رخصة سعودية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X