أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

القصر الملكي البريطاني يرد على رسالة تهنئة من فتاة مصرية

الرسالة التي وصلتها
صورة الأمير هاري وماركل
ما نشرته نهى على صفحتها
الأمير هاري وماركل خلال زفافهما
الرسالة التي وصلتها من العائلة المالكة
الفتاة المصرية نهى طارق
صورة الأمير هاري وميغان ماركل مرفقة مع الرسالة
ما جاء في الرسالة الملكية

عندما تكون إنسانًا عاديًا، ولست شخصية عامة، فمن المؤكد أنها مفاجأة كبيرة للغاية وغريبة، حين يصلك أمام باب منزلك رسالة رسمية من العائلة الملكية البريطانية، يشكرون من خلالها لطفك وكرمك على رسالة التهنئة والأمنيات الطيبة التي تمنيتها لأحد أفراد العائلة الأشهر والأكثر نفوذًا بالوقت الحالي في العالم.

هذا ما حدث فعلًا مع الفتاة المصرية "نهى طارق"، التي تلقت جوابًا رسميًا من القصر الملكي في المملكة المتحدة، يشكرونها فيه على رسالة التهنئة التي أرسلتها بمناسبة زواج الأمير هاري وميغان ماركل، ما ترك نهى تحت تأثير الصدمة السعيدة بعدما حدث لفترة من الوقت.

وكانت القصة قد بدأت في شهر حزيران / يونيو الماضي 2018، عندما قررت نهى طارق، وهي طالبة بكلية الصيدلة في جامعة "عين شمس" في العاصمة المصرية القاهرة، أن تقوم بإرسال رسالة تهنئة للعروسين الملكيين "هاري وماركل"، عبر البريد على عنوان الأمير هاري، وهو العنوان الذي تمكنت من العثور عليه خلال قيامها بالبحث على أحد المواقع المهتمة بالعائلة المالكة في بريطانيا.

ومن الجدير بالذكر أن الفتاة المصرية نهى، كانت قد بدأت تبدي اهتمامًا كبيرًا بالعائلات المالكة حول العالم، منذ اللحظة التي رأت فيها مشهد زفاف الأمير ويليام وكيت ميدلتون في العام 2011، ووصل بها الأمر إلى أن تدير برفقة أصدقاء آخرين لها صفحة - تجاوز متابعوها المليون شخص - تهتم بالعائلات الملكية، إلا أن فكرة مراسلة أيٍّ من هذه العائلات لم تكن بعد قد راودتها، ولم تدرك في ذلك الوقت أنه بإمكانها أن تراسل أحد الأمراء.

رسالة التهنئة والجواب الملكي عليها
الرسالة التي بعثت بها نهى طارق إلى القصر الملكي في المملكة المتحدة، لم تكن هي أولى الرسائل التي تقوم بإرسالها إلى العائلات المالكة في العالم، فقد سبق لها وأن أرسلت العديد منها في مناسبات مختلفة، ولكن لم يتم الرد على أي من هذه الرسائل، وتشير نهى في تصريح لها لأحدى وسائل الإعلام المصرية، أنها عندما أرسلت التهنئة للأمير هاري وماركل، كانت تعرف مُسبقًا أنه لن يتم الرد عليها، ولكنها "لن تخسر شيئاً بإرسالها".

وكانت نهى قد ذكرت في رسالة التهنئة التي أرسلتها إلى العائلة الملكية البريطانية بمناسبة زواج الأمير هاري من ميغان ماركل، أنها سعيدة جدًا لهذا الزواج، وأنها تتمنى للزوجين أن يعيشا حياة سعيدة، ودعتهما إلى زيارة مصر في وقت قريب، للاستمتاع بالأماكن الأثرية في بلدها.

لكن المفاجأة كانت قد حدثت يوم الخميس الموافق 12 تموز / يوليو الجاري 2018، عندما وجدت نهى رسالة في غرفتها، كانت أسرتها قد استلمتها على عنوان منزلها في "حيّ الزيتون" وسط مدينة القاهرة، وشعرت بالمفاجأة الكبيرة عندما وجدت على الرسالة "أختامًا من القصر الملكي"، ما جعلها لم تصدق نفسها، خصوصًا أن كل أهلها وأصدقائها قالوا لها إنه من المستحيل أن يرد أحد عليها.

لحظات سعادة كبيرة عاشتها الفتاة المصرية، عبرت عنها لوسائل الإعلام قائلة: "كنت سعيدة جدًا وأنا أفتح الخطاب، وجدت داخله صورة للأمير هاري وزوجته، وفي الخلف نصّ الرسالة"، وجاء في كلمات الرسالة الموجزة التي وصلتها من القصر الملكي، والتي كانت تعبر عن الامتنان: "دوق ودوقة ساسكس ممتنان للبرقيات والخطابات اللطيفة التي انهالت عليهما بمناسبة زواجهما، ويعبران عن تقدير سموهما الملكي للمهنئين ويرجوان لهم أمنيات سعيدة".

وكانت نهى قد نشرت صوراً للرسالة الملكية التي وصلتها، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، وكتبت معلقةً عليها: "جالي جواب من القصر، في أول شهر 6 قولت ابعت جواب تهنئة لهاري وميجان على فرحهم يمكن يجيلي رد ولا حاجة، ومن ساعتها كل يوم وأنا طالعة البيت أدور في المكان اللي بيتبعت فيه الجوابات أقول يمكن يكون في رد وصل! يوم ورا التاني ومفيش حاجة بتتبعت، لحد ما لاقيت دة موجود في أوضتي النهاردة، مفيش كلام يقدر يوصف فرحتي دلوقتي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X