أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تأخر الأب في تقديم الدواء فقتله الابن بطعنة في القلب

تعرض شاب لحالة هياج أفقدته القدرة على التمييز بسبب عدم انتظامه في تناول الدواء، وفقد الأب السيطرة عليه، وفوجئ الأب بإمساك السكين الذي أحضره من المطبخ فأسرع إليه الأب محاولاً نزع السكين من يديه؛ خوفًا من إيذاء نفسه لكن الابن غرسها في صدر والده فأرداه قتيلاً.
استغاثت والدة الشاب بالجيران الذين تمكنوا من السيطرة على الشاب وأخذ السكين منه وتسليمها للشرطة التي حضرت عقب وفاة المجني عليه داخل مستشفى الزقازيق المركزي المجاور لمنزل المجني عليه في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.
أثبت التقرير الطبي أن المجني عليه "علي. م" 67 سنة توفي أثناء محاولات إسعافه داخل غرفة الرعاية المركزة إثر إصابته بجرح طعني بالجهة اليمنى من الصدر، وتوقف عضلة القلب وتوفي حال إسعافه.
انتقلت قوة أمنية إلى مكان الحادث وبسؤال نجله "هشام علي " 43 سنة أخصائي بمديرية الشباب والرياضة ومقيم بذات الناحية، قرر أن شقيقه "سامي" 35 سنة عاطل وله تاريخ مرضي؛ حيث يعاني من انفصام ذهني في الشخصية ويعالج منه، ومنذ يومين امتنع عن تناول الدواء وأغلق على نفسه حجرته.
وأضاف شقيق المتهم أن والده حاول تقديم النصح للمتهم وإعطائه العلاج، ولم يستجب وأثناء قيام والده بكسر باب الحجرة والولوج بداخلها قام بالتعدي على والده بسلاح أبيض "سكين" كان بحوزته مما أدى إلى إحداث إصابته التي لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.
ألقت المباحث القبض علي المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن السلاح المستخدم في ارتكابها، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الضحية لبيان أسباب الوفاة وقررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات وإحالته إلى مستشفى الأمراض النفسية والعقلية لبيان حالته الصحية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X