أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: الرياضة المعتدلة تحسّن الحالة النفسية

الرياضة المعتدلة تحسن الحالة النفسية

أظهرت نتائج دراسة أمريكية، حديثة، أن الأشخاص الذين يمارسون التدريبات الرياضية عدة مرات في الأسبوع، يتمتعون بحالة نفسية أفضل ممن لا يمارسون الرياضة على الإطلاق، خاصةً أولئك الذين يشاركون في الرياضات الجماعية.
وأوضحت الدراسة الجديدة أن أكثر التدريبات ارتباطًا بتحسن الصحة النفسية هي الرياضات الجماعية وركوب الدراجات والتدريبات الهوائية والتدريبات في الصالات الرياضية.
وشملت الدراسة كل أنواع النشاط البدني، من رعاية الأطفال، وأعمال المنزل، إلى جزّ العشب والصيد وركوب الدراجات، والذهاب لصالة الألعاب الرياضية.
ولكن الدراسة أشارت إلى أن الإكثار من التمارين لا يعود بالنفع دائمًا على الحالة النفسية؛ إذ أبلغ أشخاص يمارسون الرياضة يوميًا عن مستويات منخفضة من الصحة النفسية، بحسب الوكالات.
ووفقًا لنتائج الدراسة، فإن ممارسة التدريبات 45 دقيقة تقريبًا، من 3 إلى 5 مرات أسبوعيًا، كافية لتحسّن الصحة النفسية.
ومن المعروف لدى الجميع أن التمارين الرياضية تحقق فوائد صحية؛ من خلال تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل «القلب، السكتة، والسكري»، لكن تأثيرها على الصحة النفسية أقل وضوحًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X