أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العلماء يستعدون لطرح علاج جديد للقضاء على مخاطر التدخين

تدخين
تدخين - تعبيرية
التدخين

في إطار دراسة بحثية حديثة، أعلن علماء الأحياء الدقيقة في الولايات المتحدة عن اكتشاف إنزيم جديد سيؤدي إلى تقليل الرغبة الشديدة لدى البشر في التدخين.

وأوضح العلماء أنهم أعطوا بالفعل الإنزيم المستنبط إلى الفئران المعتمدين بصورة كبيرة على النيكوتين، واكتشفوا أنه تمكن من تقليل اعتمادهم على النيكوتين والحدّ من نسبته في مجرى الدم قبل وصوله إلى المخ.

كما بيّن العلماء أن الاعتماد على النيكوتين، هو ما يجعل من الصعب على المدخنين الإقلاع عن التدخين، ولطالما كان ينظر إلى منع وصول النيكوتين في التبغ إلى الدماغ كطريقة واعدة للحد من الاعتماد عليه، لكن الجهود السابقة لم تسفر عن أدوية لتخفيض مستويات النيكوتين في مجرى الدم بما يكفى لتكون فعّالة.

وقال "أوليفييه جورج"، أحد الباحث الرئيسيين في معهد "سكريبس" للأبحاث في أمريكا :" يُعتبر هذا النهج مثيرًا للغاية، لأنه يُقلل من الاعتماد على النيكوتين دون تحفيز الرغبة الشديدة للتدخين مرة أخرى".

وأضاف جورج: "يعمل الإنزيم في مجرى الدم وليس الدماغ، وهو ما سيكون له آثار جانبية ضئيلة على الجرذان مما يُقلل من الاعتماد على النيكوتين الناتج من التدخين".

وأطلق العلماء على الإنزيم المستنبط اسم "NicA2-J1"، حيث يعتمد على إنزيم طبيعي تنتجه بكتيريا "Pseudomonas putida"، ولكن تم تعديله لزيادة فعاليته في الدم، ويسعى الباحثون إلى تحسين خصائص "الإنزيم" من أجل إجراء التجارب على البشر في القريب العاجل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X