أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"ميلانيا" تنفق 95 ألفًا بـ6 ساعات، والمتحدثة باسمها تضعها بموقع محرج

كلفت زيارتها 95 ألف دولار بـ6 ساعات فقط
ميلانيا أمام الأهرامات
صورة لفاتورة الفندق
من زيارة سيدة أميركا الأولى
من زيارة زوجة الرئيس الأمريكي
ميلانيا ترامب من أمام الأهرامات
لحظة وصول ميلانيا إلى مصر
ميلانيا ترامب

جدل واسع أثارته السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، "ميلانيا ترامب"، زوجة الرئيس الأمريكي الحالي "دونالد ترامب"، وذلك بعد أن أنفقت مبلغًا ضخمًا للغاية، خلال 6 ساعات فقط قضتها في مصر خلال زيارتها الأخيرة؛ حيث كشف موقع "كوارتز Quartz" الأميركي، عن قيمة فاتورة الفندق الذي أقامت فيه "ميلانيا".

وبحسب ما نقله موقع "عربي بوست"؛ فقد أوضح الموقع أن فاتورة الفندق الذي أقامت فيه "ميلانيا ترامب"، كانت خيالية للغاية؛ حيث إنها كانت قد وصلت حتى 95 ألف دولار أمريكي، مع العلم أن سيدة أميركا الأولى، لم تقض سوى ليلة واحدة فقط في الفندق، وأن زيارتها كلها لم تستغرق سوى 6 ساعات فقط في العاصمة المصرية القاهرة.

وتابع موقع "كوارتز Quartz"، أن سعر الغرف في الفندق الذي نزلت فيه سيدة أميركا الأولى "ميلانا" لليلة الواحدة، والذي يقع على نهر النيل في وسط القاهرة، تبدأ من 119 دولارًا أمريكيًا، فيما يبلغ سعر الجناح الرئاسي لليلة الواحدة قرابة الـ700 دولارًا أمريكيًا؛ شاملاً الضرائب التي تُقدّر بـ157 دولارًا. حيث تم سداد تكاليف الإقامة كاملة في تاريخ 30 أيلول/ سبتمبر 2018، أي قبل قرابة الأسبوع من وصولها إلى القاهرة يوم السبت السادس من تشرين الأول/ أكتوبر.

وتابع الموقع الأمريكي، أنه لم تُبيّن السجلات بنود الإنفاق المفصلة للإقامة بالفندق، أو عدد الغرف التي تم استئجارها أو الخدمات التي قُدمت لزوجة الرئيس الأميركي حتى يصل المبلغ إلى 95 ألف دولار، وأضاف أن زيارة "ميلانيا" إلى القاهرة والفاتورة الكبيرة التي أنفقتها، أعلى بكثير من المبلغ الذي أنفقه زوجها الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" في رحلة قام بها خلال شهر تموز/ يوليو الماضي 2018 إلى ملعب الغولف الخاص به في أسكتلندا، والتي اصطحب خلالها وآنذاك معه ابنه "إيريك"، ورئيس الأركان "جون كيلي"، والسكرتيرة الصحفية "سارة ساندرز"، بالإضافة إلى مدير الإعلام الاجتماعي "دان سكافينو"؛ حيث بلغت تكاليف هذه الرحلة حينها حوالي 77 ألف دولار.

المتحدثة باسم "ميلانيا".. تضعها بموقف أكثر إحراجًا
ومن جهتها، حاولت "ستيفاني غريشام"، المتحدثة الرسمية باسم "ميلانيا ترامب"، أن ترد على هذه الأخبار التي تم تداولها على نطاق واسع مؤخرًا في وسائل الإعلام وعلى منصات التواصل الإجتماعي، وهاجمت "غريشام" عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر" التقارير الصحافية التي تحدثت عن إنفاق "ميلانيا" هذا المبلغ الخيالي خلال 6 ساعات.

وقالت "غريشام" في تغريدتها المثيرة للجدل، والتي رأى الكثيرون أنها زادت من المشكلة، أن سيدة البلاد الأولى، زارت مصر لمدة 6 ساعات فقط، لم تبِتْ في الفندق المذكور، وأضافت قائلة: "مع الأسف، لقد وقع الضرر بسبب التقارير الزائفة، السيدة الأولى لم تقضِ الليلة في القاهرة"، وأضافت: "هذا نموذج للصحافة غير المسئولة.. كان يجب على أحدهم أن يراجع المعلومات معي".

تصريحات المتحدثة الرسمية باسم "ميلانيا ترامب" هذه، قوبلت بموجة كبيرة من السخرية والانتقادات، إذ أن الجدل قد أثير في الأصل بشأن التكلفة الباهظة مقابل ليلة واحدة فقط في الفندق وليس في المدة، وأشار الكثيرون بأن "غريشام" كانت قد زادت من سوء الوضع، إذ أنها وضعت "ميلانيا" في موقف أكثر إحراجًا حين أشارت إلى المدة التي مكثتها في مصر وهي 6 ساعات فقط، ودون أن تبيت ولو ليلة واحدة؛ حيث رأى المتابعون لما حدث، أن إنفاق 95 ألف دولار مقابل جولة تتضمن المبيت ليلة في فندق، بالتأكيد أقل ضررًا من أن تكون هذه التكلفة لقضاء نهار فقط دون المبيت حتى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X