أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب طبقتها الفقيرة يقطع رأسها لرفضها إقامة علاقة معه

بنات الطبقة الدنيا في الهند
منطقة سالم في ولاية تاميل نادو بالهند
والدة الضحية

يقطع رأس جارته لتدني طبقتها الاجتماعية عنه وسط تزايد المخاوف من العنف القائم على الطبقية في الهند بسرعة.
ونقلاً عن موقع «ميرور» قد قُتلت الطفلة البالغة من العمر 13 عاماً بوحشية بعد أن رفضت أن تقيم علاقة مع جارها الذي كان من طبقة اجتماعية عليا، وهي من طبقة متدنية.
وقع الهجوم المروع في منطقة سالم في ولاية تاميل نادو بالهند، ووفقاً للشرطة المحلية، فقد تم إلقاء القبض على المتهم «دينيش كومار»، واتهامه بموجب القانون الذي يجرم العنف القائم على أساس الطبقية، وهو قانون موجود في البلاد منذ عام 1989.
حيث إن الهند، تنقسم طائفة الهندوس فيها إلى أربع فئات رئيسية، البراهمة، كيشاترياس، فايشياس وشودراس، ثم يتم تقسيمهم إلى حوالي 3000 طبقة و25000 طبقة فرعية، كل منها يعتمد على مهنتهم المحددة.
كانت الفتاة تدرس في مدرسة قريبة والوالدان من العمال. والطوائف الدنيا المعروفة بالداليتس، غالباً ما تحرم من الحق في التعليم والتوظيف، وقد أخبرت المراهقة المتوفاة والدتها عن إلحاح الرجل عليها لإقامة علاقة معه. ولكن على الرغم من أحكام المحاكم لجعل القانون منصفاً لأولئك في الطبقات الدنيا، يقول النشطاء إن التحيز العميق الجذور لا يزال قائماً.
وفقاً لمكتب سجلات الجرائم الوطنية، فإن العدد الإجمالي للجرائم ضد الطبقات الدنيا كان أكثر من 47000 في عام 2016، ويرجع السبب وراء العنف إلى تكريس السياسة القائمة على الطبقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X