أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"الرئاسة" تشهد مبادرتين نوعيتين في مجال التميز الإداري

الرئاسة تشهد مبادرتين نوعيتين في مجال التميز الإداري
السديس

وقع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مبادرتين نوعيتين في مجال التميُّز الإداري مع معهد الإدارة العامة وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وذلك للارتقاء بكافة الأعمال الإدارية بالرئاسة العامة وتطويرًا لها ولما تقدمه من خدمات لقاصدي الحرمين الشريفين .

ترسيخ العمل المؤسسي

ترتكز مبادرة "حرمين" على عدة محاور أساسية من أهمها " ترسيخ العمل المؤسسي" ، والذي يأتي لتطوير العمل الإداري والمؤسسي من خلال تطوير الحوكمة، وتطوير الهيكل التنظيمي والتوصيف الوظيفي للعاملين، وإعداد آليات محددة ولاتخاذ القرار ودليل للسياسات الإدارية والإجرائية العامة، وإنشاء مكتب إدارة لتحقيق هذه الاستراتيجية .
كما يشمل المحور استقطاب الكفاءات العملية وتنميتها عن طريق إنشاء أكاديمية " حرمين " وتنظيم الدورات التدريبية المتخصصة، كما سيتم استحداث آلياتٍ دقيقة لقياس الأداء واستحداث سلم رواتب ومزايا للموظفين وذلك لاستحداث بيئة عمل جاذبة للمواهب ومحفزة للإبداع .

ويأتي " تحقيق الاستدامة المالية " من أبرز المبادرات التنفيذية لتنويع مصادر الدخل وتنميتها عن طريق تأسيس شركة استثمارية خاصة مملوكة للرئاسة " وادي حرمين " وتفعيل الاستفادة من أوقاف الحرمين الشريفين لتطوير المنظومة المالية، كما تشمل هذه المبادرة قياس كفاءة الإنفاق والعمل على رفعها .
وليتسنى للرئاسة العامة تحقيق هذه الاتفاقية فقد حرصت على توظيف تقنية المعلومات والاتصالات وتطوير البنية التحتية لهما، وتفعيل المنصات الإلكترونية والتطبيقات الذكية وأتمتة الاجراءات وفق برنامج " التحول الرقمي


حسن ورفادة القاصدين

ويعتبر هذا المحور هو حجر الزاوية في هذه المبادرة، فـ"حسن رفادة القاصدين " والعمل على إثراء تجربتهم الدينية والاحتفاء بهم محور جوهري في بناء علاقة تكاملية بين القاصدين والجهات العاملة على خدمتهم تحت منظومة الرئاسة، ويشمل هذا الجانب تطوير عدد من المواقع والجهات ومن أهمها معرض الحرمين الشريفين، وتطوير الخدمات الإرشادية للقاصدين وتسهيل النسك لذوي الاحتياجات الخاصة والخدمات المرافقة لهم .
ولتحقيق هذا الجانب كان لا بد من العمل نحو بناء محتوى لرسالة الحرمين الشريفين وتطوير الأنشطة الخاصة بالتوجيه والإرشاد بفرعيه الرجالي والنساء وعمل الهيئة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي وتنظيم عمليات التطويف وتطوير البرامج في علوم القرآن الكريم والعلوم الشرعية .
كما يشمل هذا المحور وضع خطة توطين الخبرات في التشغيل وتنظيم العلاقات بين الرئاسة العامة والجهات الأمنية وتطوير الجوانب الصحية والبيئية بالحرمين الشريفين وتطوير الجوانب التقنية في إدارة الحشود ورصد الأخطار والكوارث التي يمكن التنبؤ بها قبل وقوعها .
ومن حسن رفادة القاصدين فإن هذا المحور يضع نصب عينيه العمل على تطوير مشروع سقيا زمزم والعمل على تحسينها وتوافرها بشكل ميسر لكافة القاصدين .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X