فن ومشاهير /مشاهير العرب

2018 عام الحزن" .. قطار الموت خطف الكبار ولم يرحم الشباب

فاطمة مظهر
الفنانة مديحة يسري في مرضها الأخير
المؤلف والمنتج سمير خفاجي
سهام فتحي وفاتن حمامة
ماهر عصام ومحمد رمضان
المطرب اللبناني نهاد طربيه
أحمد عبد الوارث
ريم بنا
رشيد طه
الفنان ياسر المصري
الفنانة السورية دينا هارون
الفنانة مديحة يسري في مرضها الأخير
الفنانة المغربية الشابة وئام الدحماني
الفنانة غنوة محمد علي سليمان
الفنانة مديحة يسري في مرضها الأخير
المخرجة والممثلة مها عرام
المخرجة والممثلة مها عرام
الفنان محمد متولي
الفنانة غنوة محمد علي سليمان
جميل راتب
ميشيل المصري
أحمد عبد الوارث مع الفنانة سعاد نصر
سهام فتحي
الفنانة مديحة يسري في مرضها الأخير
سهام فتحي مع سعاد حسني وعماد حمدي وعبد المنعم إبراهيم
فاطمة مظهر
آمال فريد مع طبيبها المعالج
الفنانة اللبنانية إلهام فهد
الفنان الأردني ماجد الزواهرة
هياتم
المخرجة والممثلة مها عرام في مرضها الأخير
المطرب الشعبي السعودي ماجد الماجد
مي سكاف
جميل راتب
فاطمة مظهر
محمد شرف
الفنانة غنوة محمد علي سليمان
أحمد عبد الوارث
الفنانة غنوة محمد علي سليمان
الفنانة مديحة يسري
آمال فريد مع طبيبها المعالج
جميل راتب

تستحق سنة 2018 لقب "عام الحزن" بعدما حصد قطار الموت العشرات من نجوم الفن الكبار وبمقدمتهم الفنانة مديحة يسري آخر نجمات الجيل الثاني للسينما المصرية، وبنفس الوقت لم يرحم الشباب الذين اختطفوا وسط دهشة المعجبين في حوادث سير أو نتيجة أمراض مفاجئة لم تمهلهم الكثير.

-المطرب اللبناني نهاد طربيه، جسد الصدمة الأولى في العام 2018 مع إعلان شقيقته أندريا وفاته مساء الجمعة، 26 يناير، في العاصمة الفرنسية باريس، إثر إصابته بأزمة قلبية.

-قطار الموت زار مصر للمرة الأولى يوم 17 فبراير ليخطف الفنان محمد متولي، عن عمر ناهز 71 عاماً إثر أزمة قلبية أصابته أثناء تواجده في منزله وسط أسرته دون أية شكوى سابقة من أزمات صحية.

-"محطة مصر" شهدت حالة الوفاة الثالثة يوم21 فبراير بعدما أعلنت نقابة المهن التمثيلية المصرية، وفاة الفنانة المعتزلة سهام فتحي، في الساعات الأولى من الصباح، عن عمر يناهز 81 عاماً بعد صراع طويل مع أمراض الشيخوخة، وأكد البيان أن الفنانة الراحلة اختتمت مسيرتها الفنية بالمشاركة في مسلسل "لن أعيش في جلباب ابي" مع الفنان الراحل "نور الشريف، وسبقتها بمشاركة مميزة في مسلسل "رأفت الهجان".

-المطربة الفلسطينية ريم البنا هزمت السرطان في الكثير من المعارك ولكنها رفعت الراية البيضاء أمام المرض اللعين يوم 24 مارس، وفارقت الحياة عن عمر ناهز 52 عاماً، داخل أحد مستشفيات برلين، وأصدرت عائلتها بياناً لنعيها قالت فيه: "والدتها زهيرة وأخوها فراس وأبناؤها بيلسان وأورسالم وقمران وأصدقاؤها وأحباؤها والشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ، ينعون إليكم ببالغ الحزن والأسى رحيل ابنتهم البارة ومغنية فلسطين الأولى ريم بنا، متممةً واجباتها الوطنية والإنسانية تجاه شعبها وكل مظلومي العالم".

-وفاة الشباب جاءت صادمة وقاسية طوال العام والبداية كانت مع الفنانة المغربية الشابة وئام الدحماني التي توفيت مساء الأحد 23 ابريل بأزمة قلبية، عن عمر ناهز 34 عاماً، في أبوظبي حيث تقيم منذ سنوات.

-30 مايو أحد الأيام الصعبة على الفن المصري، حيث ودع أحد أعمدته الكبرى برحيل الفنانة مديحة يسري بعد صراع طويل مع أمراض الشيخوخة، عن عمر يناهز 97 عاماً داخل مستشفى المعادي العسكري، وتم تشييع جثمانها من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة، بعد ساعات قليلة من تنفيذ طلبها بالنقل إلى المجمع الطبي العسكري بضاحية المعادي للعلاج من نوبات غيبوبة متقطعة.

-وسط غموض تام توفي يوم 17 يونيو أشهر أطفال السينما المصرية، الفنان الشاب ماهر عصام عن عمر يناهز 38 عاما، متأثرا بإصابته للمرة الثانية بنزيف حاد في المخ، ولم يتمكن الفريق الطبي المعالج من انقاذ حالته، واكد أحد اصدقاء الفنان أنه تعرض لانفعالات حادة اثناء مشاهدة مباراة المنتخب المصري لكرة القدم في الجولة الأولى لكأس العالم والتي انتهت بهزيمة المنتخب الوطني، بينما أكد مدير أعمال ماهر عصام أن الاصابة جاءت مفاجئة ولا علاقة لها بنتيجة المباراة.

-بعد معاناة مع أمراض العظام والقلب والألزهايمر والوحدة، توفت الفنانة المعتزلة آمال فريد يوم 19 يونيو بعد ثلاثة أيام من إصابتها بمرض غامض في المخ أدى لدخولها في غيبوبة، وتوفيت بعد ساعات من الاستقرار في غرفة العناية المركزة.

-فنان آخر قتلته الوحدة، مع أول أيام شهر يوليو، وهو الموسيقار الشهير ميشيل المصري الذي رحل عن عمر يناهز 85 عاماً، متأثراً بأمراض الشيخوخة، وترك لمحبيه أكثر من 100 عمل فني، ما بين مقاطع الموسيقى التصويرية وتترات المسلسلات والأغاني والأفلام والأوبريتات الغنائية والمؤلفات الموسيقية، كما وزع ثلاثية محمد عبد الوهاب "بعمري كله حبيتك، وأنده عليك، وفي يوم وليلة"، التي تغنت بهم وردة، و"قارئة الفنجان" القصيدة الرائعة التي وضع ميشيل موسيقى المقدمة لها، من كلمات نزار قباني وألحان محمد الموجي.

-بعد فترة علاج قصيرة جداً رحلت الفنانة المصرية هياتم يوم 27 يوليو داخل أحد المستشفيات عن عمر ناهز 69 عاماً، وتبين لاحقاً أنها كانت تخضع للعلاج من سرطان المعدة سراً، وتدهورت حالتها بعد جراحة لاستئصال الورم.

-بنفس اليوم توفي الفنان الكوميدي محمد شرف داخل أحد مستشفيات الإسكندرية، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 55 عاماً، وأكد التقرير الطبي أن الفنان الراحل كان يُعاني من ضعف فى عضلة القلب وضيق في التنفس.

-أكثر حالات الوفاة دموية في العام 2018 كانت من نصيب المطرب الشعبي السعودي ماجد الماجد الذي قضى نحبه يوم 5 أغسطس عن عمر يناهز 51 عاماً، متأثراً بجراحه إثر طلقة نارية استقرت في رأسه أدخل على إثرها إلى العناية المركزة في أحد مستشفيات الرياض.

-أعلنت أسرة الفنانة المصرية المعتزلة سناء مظهر شقيقة الفنان الراحل أحمد مظهر، وفاتها رسمياً يوم 7 أغسطس عن عمر يناهز الـ 86عاماً، قضت الفترة الأخيرة منه بعيدة عن الأضواء بسبب ارتداء الحجاب والابتعاد التمثيل وأقيمت صلاة الجنازة ومراسم دفن الجثمان بحضور العائلة فقط.

-صدمة جديدة تعرض لها الوسط الفني العربي يوم 24 أغسطس، بعدما فوجىء الجميع بإعلان وفاة الممثل الأردني المعروف ياسر المصري إثر تعرضه لحادث سير بعد تطوعه لإصلاح سيارة معطلة ولكنها انزلقت بسرعة من أعلى تل مرتفع، ليموت متأثراً بجراحه في مدينة الزرقاء.

-الجزائر وضعت شارة الحداد مع إعلان وفاة المطرب رشيد طه ليل الثلاثاء 12 سبتمبر عن عمر ناهز 59 عاماً إثر أزمة قلبية داهمته في منزله بضاحية باريس، كما أعلنت عائلته في بيان.

-الفنان المصري العالمي جميل راتب عاد من رحلة علاج طويلة في باريس على وجه السرعة إلى مصر ليحقق أمنيته الأخيرة بالوفاة على أرضها يوم 19 سبتمبر داخل مستشفى الأنجلو أمريكان، متأثراً بأمراض الشيخوخة، وبخاصة فقد النطق وعدم القدرة على تناول الطعام.

-لم يخلع الوسط الفني المصري ملابس الحداد سريعاً، ففي يوم 21 سبتمبر، أعلنت وفاة المؤلف والمنتج سمير خفاجي، وهو من أهم صناع المسرح المصري، ومؤسس فرقة "ساعة لقلبك" الشهيرة مع يوسف عوف، ولطفي عبدالحميد، والتي ساهمت في تخريج جيل كامل من الفنانين مثل "الخواجة بيجو، أبو لمعة، أمين الهنيدي، الدكتور شديد، نبيلة السيد، وبليغ حمدي، الذي كان يتولى مهمة الغناء في الفرقة"، كما أنتج معظم مسرحيات شريهان وعادل إمام وصاحب فكرة إنتاج مسرحية "ريا وسكينة" لتصبح العمل المسرحي الوحيد للفنانة الراحلة شادية.

-سوريا استقبلت العزاء التالي يوم 8 أكتوبر بإعلان وفاة الفنانة السورية دينا هارون، عن عمر ناهز 44 عاما، في أحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد تعرضها لوعكة صحية غامضة فذكر البعض أنها عانت من مشاكل في التنفس، وأكد البعض الآخر أنها أصيبت بالسرطان في الإمعاء، بينما راجت رواية أن التشخيص المبدئي للأطباء كان إصابتها بالزائدة ثم اكتشفوا إصابتها بسرطان المعدة فى وقت متأخر، ما جعل وفاتها بسرعة كبيرة.

-وسط ذهول شباب الوسط الفني المصري، أعلنت يوم 12 أكتوبر أنباء رحيل الفنانة غنوة شقيقة أنغام إثر حادث سيارة في الساعات الأولى من الصباح، بعدما اصطدمت سيارتها بأخرى، نُقلت على إثرها إلى مستشفى الدفاع الجوي بالتجمع، وأدخلت غرفة العناية المركزة، وتبين إصابتها بكسور ونزيف داخلي مما أدى إلى وفاتها، وتم غسل جثمانها بحضور شقيقتها أنغام التي دفنتها في مقبرتها الخاصة.

-الفنان المصري أحمد عبد الوراث، توفي يوم 15 أكتوبر عن عمر 71 عاماً، في مستشفى وادي النيل إثر أزمة قلبية جديدة تعرض لها، قبل ثلاثة أيام فقط من الاحتفال بيوم ميلاده الذي يوافق 18 أكتوبر من العام 1947.

-السرطان خطف فنانة أخرى في العام 2018 وهي المخرجة والممثلة المصرية مها عرام التي قضت نحبها يوم17 أكتوبر، بعدما فشلت في مقاومة انتشار المرض الذي داهمها بقسوة منذ يناير من العام الجاري.

-واصل مرض السرطان خطف النجوم، حيث أعلنت وفاة الفنانة اللبنانية إلهام فهد، يوم 27 أكتوبر، عن عمر يناهز 45 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، واشتهرت إلهام في تسعينيات القرن الماضي بلقب "الأميرة الصغيرة" حيث قدمت العديد من الأعمال الناجحة.

-الفنان الأردني ماجد الزواهرة، توفي الخميس1 نوفمبر ، عن عمر يناهز 45 عاماً، بعد تعرضه لنوبة قلبية، وعرف الزواهرة من خلال عدد من الأعمال الفنية المحلية التي شارك بها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X