أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بنـك يمنع الموظفات من الحمل والإنجاب بدون «إذن مسبق» من المدراء

أثار القرار غضب الكثيرين
يجبرهن على الإجهاض
بنك يمنع موظفاته من الحمل دون إذن مسبق
تم إلغاؤه بعد تكرر الشكاوى
قرار ظالم من أحد البنوك الصينية

لا تنفك الصين، بأن تصنع الحدث في كل مرة، وعلى جميع الأصعدة، ويبدو بأن الصينيين، أصبحوا من أكثر شعوب العالم بفعل كل ما هو خارج عن المألوف، وفي الفترة الأخيرة، انتشرت العديد من الأخبار والمواقف الغريبة حول أشياء تفعلها الشركات الصينية مع موظفيها، مما أثار استغراب - وأحياناً كثيرة استهجان – العديد من الناس حول العالم.
وآخر هذه المواقف أو القرارات غير المألوفة، كان ما طلبه أحد البنوك التجارية في مدينة «شيجياتشوانغ» بمقاطعة «خبي» الصينية، من الموظفات النساء العاملات لديه، أن يقمن بالحصول على إذن مسبق من مدرائهن، في حال أردن «الحمـل» و«الإنجــاب»، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية مؤخراً.
وأضافت الصحيفة، أن قواعد هذا البنك الصيني، تفرض على موظفاته إنهاء الحمل، إذا حصل عن طريق «الخطأ»، وبدون موافقة مسبقة من مدراء البنك، وأنه في حال رفضت الموظفة التي حملت دون موافقة رؤسائها، إنهاء حملها و«إجهاض» جنينها، فإنها ستتعرض لعقوبات صارمة، كما أنه يجب على الموظفات اللاتي ينوين الحمل، تقديم طلبات قبل عام كامل لمدراء البنك، وعلى وجه التحديد، مع بداية شهر كانون الثاني / يناير من كل عام.
وبعد أن أصدر هذا البنك التجاري قراره المثير للجدل هذا، حدث وأن حملت إحدى الموظفات العاملات فيه، ما عرضها لعقوبات من البنك، الأمر الذي دفعها لتقوم بتقديم شكوى رسمية إلى نقابة العمال في المدينة، تعترض فيها على هذه العقوبة، التي طالبتها بإنهاء الحمل بسبب عدم أخذ الموافقة مسبقاً، وأضافت الموظفة أنها تعرف حالات مماثلة كثيرة بين زميلاتها، من اللواتي حملن ولا يستطعن عمل شيء إزاء مدرائهن.
ومن الجدير بالذكر، أن هذا القرار الغريب الذي أغضب الكثير من الصينيين، تم إلغاؤه في الأيام الماضية، ورفع العقوبة عن جميع المتضررات، وذلك بعد تدخل النقابة المختصة مدينة «شيجياتشوانغ»، عقب تكرر وازدياد الشكاوى على إدارة البنك حول هذه المشكلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X