أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مستشفى "أحد" يكشف حالة الطفلة الراقدة فيه منذ 4 أشهر

الطفلة تعاني من "متلازمة تشارج" التي تعد من أصعب المتلازمات الوراثية

ردَّت وزارة الصحة السعودية على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بشأن حالة طفلة، ترقد في مستشفى "أحد" بالمدينة المنورة منذ 4 أشهر.
وأشارت "صحة المدينة المنورة" في بيان لها، نشرته عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر، مساء الثلاثاء، إلى أن الطفلة تعاني من "متلازمة تشارج" التي تعد من أصعب المتلازمات الوراثية، كما تعاني من تشوهات عدة في الجهاز التنفسي والقلب وحاسة البصر، ما تسبَّب في اضطراب في الوظائف الحيوية للجسم مثل التنفس، والبلع، والتأخر التنفسي والحركي بشكل عام، وعادة ما تحتاج الحالات المماثلة إلى عديد من التدخلات الجراحية والمكوث لفترة طويلة في المستشفى.
فيما أوضح مستشفى أحد، أنه تم تحويل الطفلة إلى المستشفى من أحد المستشفيات، وهي في عمر أسبوعين، وكانت على التنبيب وجهاز التنفس لوجود تشوهات في الفتحات الخلفية للأنف "انسداد عظمي كامل"، وهي جزء من المتلازمة، وتم إجراء العملية لها بعد عمل كامل الفحوصات، مع العلم أنها ليست العلاج الوحيد لجميع ما تعاني منه الطفلة في الجهاز التنفسي، وقد كانت نتيجة العملية جيدة.
وأضاف المستشفى، أن الوضع العام لمثل هذه المتلازمة يتطلب وضع الطفلة على جهاز التنفس الصناعي، وقد قُدِّم لها كامل الرعاية الطبية المطلوبة، وبناء على طلب ذويها تم تحويلها إلى مستشفيات عدة لمتابعة حالتها العامة، ولم يتم قبولها، مع العلم أن وضع الطفلة الصحي يتطلب مكوثها فترة طويلة في العناية المركزة.
وأكدت إدارة مستشفى أحد العام والمديرية العامة للشؤون الصحية في المدينة المنورة اهتمامهما البالغ بحالة الطفلة، وتقديم خدمات الرعاية الصحية لها أثناء مكوثها في العناية المركزة لحديثي الولادة في المستشفى، متمنين لها الشفاء العاجل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X