أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طلبت من زوجها القفز من أعلى المنزل؛ لتختبر حبه لها

لم تقدر سيدة عشرينية عواقب طلبها الجنوني من زوجها بالقفز من أعلى منزل الزوجية في مصر الجديدة شرق العاصمة القاهرة، بزعم أنها تريد أن تعرف مقدار حبها لديه، وعندما رفض الزوج الانصياع لطلبها، افتعلت معه المشاكل الزوجية واتهمته بخيانتها.
لم ينجح الزوج في احتواء غضب زوجته التي ظلت تراقبه في عمله بعدما تسرب الشك إليها بسبب تصرفاته؛ فأقام دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، يطلب فيها تطليق زوجته، لما وقع عليه من ضرر؛ مبررًا طلبها بالقفز من شرفة منزله بالطابق الثالث، بأنه ليس طلب تحريض من زوجته على الشروع في قتله.
وقال الزوج "كريم. م" 29 سنة، صاحب جيم حريمي، إنه تزوج من "سلمى. ع" 27 سنة، ربة منزل، بعد أسبوع واحد من تعارفهما، وانتقلا للعيش سويًا في شقة أعلى محل عمله، في زيجة استمرت 8 أشهر فقط بسبب كثرة المشاكل التي كانت تفتعلها الزوجة معه، وأنه عاش حياة زوجية متقلبة؛ واصفًا زوجته بأنها "نكدية ودائمة الشك"، وأنها بدأت الحضور إلى الجيم محل عمله لمراقبته، وأن الخلافات زادت بينهما، وتجاهل تصرفاتها، لكنها اتهمته بأنه على علاقة مع إحدى الفتيات المترددات على الجيم، وطردها في النهاية من الجيم بعد مشاجرة بينهما، وحاول إقناعها بحبه، لكنها طالبته بإثبات ذلك من خلال القفز من أعلى منزله.
وتابع الزوج: "رفضت طلبها الغريب، وضربتها وفرت هاربة وقتها لمنزل أهلها، شعرت أنها مع مرور الوقت هتتغير وهترجع لعقلها، لكنها ظلت كما هي وكلماتها غير المقبولة؛ فقررت التخلص منها ومحادثة والدها لحل الوضع بيننا بشكل ودي، لكنه رفض الطلاق، وهى أرسلت بعض الأصدقاء للصلح، لكنني لا أريد المعيشة مع سيدة مريضة بالشك، وفضلت تطليقها بالمحكمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X